الحكومة البريطانية تعتزم منع "غاز الضحك"

ا ف ب - الأمة برس
2023-03-27

كبسولات من أكسيد النيتروجين المعروف بـ"غاز الضحك" في مدينة ليل الفرنسية في كانون الثاني/يناير 2019 (ا ف ب)

أعلنت الحكومة المحافظة في بريطانيا الأحد أنها تعتزم قريباً حظر مادة أكسيد النيتروجين المعروفة بـ"غاز الضحك" والتي تحظى بشعبية متزايدة.

وقال وزير الإسكان والمجتمعات المحلية مايكل غوف لقناة "سكاي نيوز" الإخبارية الأحد "أي شخص أتيحت له الفرصة للسير في حدائق مدننا الكبيرة قد رأى هذه العلب الفضية الصغيرة".

وأضاف الوزير أن المستخدمين "لا يكتفون بتخريب الأماكن العامة فحسب، بل يتناولون أيضاً مادة يمكن أن يكون لها تأثير نفسي وعصبي وتساهم في السلوك المعادي للمجتمع".

وتابع مايكل غوف "لهذا السبب نحتاج إلى تضييق الخناق على المظاهر الجديدة لتعاطي المخدرات، وعبوات غاز الضحك هذه آفة متنامية".

وتسعى الحكومة إلى جعل بيع هذه العبوات مسموحا فقط "للأغراض المناسبة". ويُستخدم أكسيد النيتروجين في الأساس من المجتمع الطبي كمخدر، وأيضاً في شفاطات المطبخ.

في تشرين الثاني/نوفمبر، حذر مركز المراقبة الأوروبي للمخدرات والإدمان من زيادة "مقلقة" في الاستخدام الترفيهي لأكسيد النيتروجين في مناطق معينة من أوروبا.

هذه الشعبية المتزايدة، خصوصاً بين الشباب، مردها بشكل رئيسي إلى توفر هذه المادة بسهولة وسعرها المنخفض. ويُعرف هذا الغاز بآثاره النفسية على المدى القصير، بعد ثلاث إلى أربع دقائق من استنشاقه.

في هولندا، حُظرت حيازة وبيع أكسيد النيتروجين منذ الأول من كانون الثاني/يناير.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي