غازبروم تعلن إرسال إمدادات غاز يومية قياسية للصين عبر خط سيبيريا

أ ف ب-الامة برس
2023-03-21

 

     محطة وقود تابعة لشركة غازبروم في موسكو في 12 كانون الثاني/يناير 2023. (ا ف ب)

موسكو: أعلنت شركة غازبروم الروسية العملاقة الثلاثاء 21مارس2023،عن تسليم شحنات يومية قياسية الى بكين الاثنين عبر خط أنابيب سيبيريا الذي يمر في الشرق الأقصى الروسي باتجاه شمال شرق الصين، خلال زيارة الرئيس شي جينبينغ الى روسيا.

وقالت غازبروم في بيان إنها سلمت الاثنين "الكميات المطلوبة وحققت رقما قياسيا جديدا لامدادات الغاز اليومية نحو الصين".

وردا على أسئلة وكالة فرانس برس حول الرقم الدقيق لهذه الكميات، أعلنت الشركة أنها "لا تقدم معلومات إضافية".

وقال مصدر آخر من غازبروم لوكالة فرانس برس إن "الكميات اليومية" التي تسلم الى الصين هي "معلومات تجارية ونحن لا نكشف عنها".

يأتي هذا الاعلان من عملاق الغاز الروسي في اليوم الثاني لزيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس الصيني شي جينبينغ الى موسكو، والهادفة الى تعزيز العلاقات الثنائية الدبلوماسية والاقتصادية، وبينها إمدادات الطاقة.

الاثنين أجرى جينبينغ محادثات مطولة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء غير رسمي.

تسعى روسيا منذ سنوات لزيادة شحناتها من الغاز للاقتصاد الصيني، مستهلك الطاقة الرئيسي، وسرعت هذه الحركة منذ سنة إثر العقوبات الدولية التي تستهدفها.

السنة الماضية بلغت شحنات الغاز عبر خط "قوة سيبيريا" إلى الصين أعلى مستوى لها على الإطلاق بلغ 15,5 مليار متر مكعب. بحلول العام 2025، تعتزم موسكو مضاعفة صادراتها بمعدل 2,5 عبر هذا الانبوب لتصل الى 38 مليار متر مكعب سنويا.

في مقال نشره الكرملين مساء الاحد وصف بوتين "قوة سيبيريا" بأنه "صفقة القرن".

في كانون الثاني/يناير الماضي، صدرت روسيا نحو الصين 2,7 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال بحسب الجمارك الصينية ما يضعها في صدارة الدول المصدرة الى العملاق الاسيوي.

في نهاية كانون الأول/ديسمبر، دشن فلاديمير بوتين استغلال حقل الغاز في كوفيكتا وهو حقل شاسع يقع في سيبيريا يفترض ان يتيح زيادة الصادرات الى الصين في المستقبل.

يمكن ان تنتهي موسكو وبكين قريبا من تنفيذ مشروع "قوة سيبيريا 2" وهو أنبوب غاز يعبر منغوليا من روسيا ليصل الى شينجيانغ في شمال غرب الصين.

ستكون طاقته السنوية 50 مليار متر مكعب أي ما يعادل تقريبا نورد ستريم (55 مليارا) في أوروبا قبل توقفه إثر تعرضه لعمليات تخريب في أيلول/سبتمبر 2022.

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي