عقب موافقة مجلس النواب على رفع السرية.. بايدن: لم أتخذ قرارا بعد برفع السرية عن المعلومات الخاصة بأصل فيروس كورونا

متابعات - الأمة برس
2023-03-11

الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث امام نقابة رجال الاطفاء الاميركيين في واشنطن في 6 آذار/مارس 2023 (ا ف ب)

واشنطن - أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنه لم يتخذ قرارا بعد بشأن مشروع القانون الخاص برفع السرية عن المعلومات الخاصة بأصول فيروس كورونا.

ووفق تصريحات للصحفيين عقب موافقة مجلس النواب على قانون رفع السرية عن المعلومات الخاصة بأصول نشأة فيروس كورونا، قال بايدن إنه لم يتخذ قرارًا بشأن ما إذا كان سيوقع مشروع القانون أم لا.

وفي وقت سابق من اليوم، أقر مجلس النواب الأمريكي تشريعًا يطالب مدير المخابرات الوطنية (دي إن آي) برفع السرية عن المواد المتعلقة بأصل فيروس كورونا الجديد.

ويتطلب مشروع القانون من المخابرات الوطنية، رفع السرية عن المعلومات حول الروابط المحتملة بين معهد ووهان لعلم الفيروسات في الصين وبين نشأة الفيروس، في موعد لا يتجاوز 90 يومًا بعد الموافقة على القانون.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد أقر مشروع القانون في وقت سابق من هذا الشهر، وبعد موافقة مجلس النواب التي حدثت الجمعة، سيتم إرسال مشروع القانون إلى مكتب الرئيس جو بايدن للحصول على الموافقة النهائية.

في الأسبوع الماضي، قال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر وراي إن الوكالة تعتقد أن كورونا على الأرجح نشأ من مختبر في ووهان، على الرغم من أن وكالات الاستخبارات الأمريكية الأخرى تشير بدلاً من ذلك إلى سوق ووهان كنقطة انطلاق للوباء.

في فبراير/ شباط الماضي، أعاد المشرعون الجمهوريون طلب معلومات من إدارة بايدن حول أصول جائحة كورونا، كجزء من تحقيق لجنة فرعية مختارة، وجددوا أيضا طلبا للحصول على إحاطة سرية بشأن هذه المسألة من مجتمع المخابرات الأمريكية.

في مارس 2021، نشرت منظمة الصحة العالمية، تقريرًا عن أول بعثة لتقصي الحقائق من خبرائها إلى مدينة ووهان الصينية، حيث حدث أول تفشٍ لفيروس كورونا في العالم.

وخلص الخبراء إلى أن تسرب الفيروس من مختبر حكومي في ووهان كان "غير مرجح للغاية"، لافتين إلى أن هناك احتمالًا كبيرًا بأن الفيروس انتقل إلى البشر من الخفافيش من خلال حيوان آخر.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي