نتائج مبشرة.. لقاح لسرطان عنق الرحم يقلل الأورام بنسبة 80%

متابعات - الأمة برس
2023-03-06

تعبيرية أرشيفية (ا ف ب)

حقق لقاح جديد لسرطان عنق الرحم نتائج واعدة، وذلك بعد أن أظهرت التجارب أنه يقلل الأورام بنسبة 80%.

وكان الباحثون في جامعتيْ بنسلفانيا وساو باولو، قد اختبروا 3 لقاحات تعتمد على لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) التي شكلت أساسًا للقاح "كورونا"، على الأورام التي يسببها فيروس الورم الحليمي البشري، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ورغم أن فيروس الورم الحليمي البشري لا يسبب مشاكل للعديد من الأشخاص، إلا أنه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان عنق الرحم.

وسبق أن تمت تجربة اللقاحات الثلاثة على الفئران المصابة بأورام فيروس الورم الحليمي البشري، وتبين أن كل لقاح منها يمكن أن يقلل من حجم الأورام بجرعة واحدة.

وقال الباحثون، إن "اللقاح حقق نتائج فعالة"، فقد أثارت الجرعات المنخفضة، استجابات مناعية قوية وتسببت بتقلص الورم بنسبة 80% من الفئران المصابة بأورام في المراحل المتقدمة.

ووفقًا للباحثين، يمكن إعطاء هذا اللقاح للشباب للوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري ومنع الإصابة بالسرطانات التي يسببها، لكنه لا يعالج المصابين بالأورام بالفعل.

وكان قد تم الكشف عن هذه النتائج الجديدة في مؤتمر الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم في واشنطن، ومع ذلك، سيجري الباحثون المزيد من التجارب السريرية.

يذكر أنه تم إصدار أول لقاح لفيروس الورم الحليمي البشري، في 2006، واعتبارًا من العام 2017، أضافت 71 دولة هذا اللقاح إلى قائمة اللقاحات الروتينية، وتقدّم جميع أنواع اللقاحات الحماية ضد ما لا يقل عن 16 أو 18 من المسببات الكبرى المؤدية إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي