تميم يجري مباحثات مع مستشار الأمن الوطني الإماراتي

وكالات - الأمة برس
2023-03-01

جانب من اللقاء (الديوان الأميري القطري)

الدوحة - بحث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، تعزيز التعاون بين البلدين وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال استقبال أمير قطر للشيخ طحنون بن زايد والوفد المرافق له بقصر لوسيل الأميري اليوم الأربعاء 1-3-2023.

ووفقاً للديوان الأميري القطري فقد نقل الشيخ طحنون تحيات الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد لأمير قطر، وتمنياته له بالصحة وللشعب القطري بمزيد من التقدم والرخاء.

كما حمّل أمير قطر المسؤول الإماراتي تحياته للشيخ محمد بن زايد وتمنياته له بموفور الصحة والعافية، ولشعب الإمارات بدوام الازدهار والرقي. 

واستعرض اللقاء العلاقات بين البلدين وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، وناقش عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي زيارة المسؤول الإماراتي الرفيع في وقت تتواتر فيه أنباء عن أبوظبي وعواصم عربية أخرى إعادة رئيس النظام السوري بشار الأسد لمقعد بلاده الشاغر في الجامعة العربية.

وأمس الثلاثاء، جددت الدوحة موقفها من النظام السوري، وقالت إن سياستها لم تتغير، وذلك وسط موجة من تطبيع دول عربية مع نظام الأسد، خلال الفترة القليلة الماضية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية، ماجد الأنصاري، في إحاطة إعلامية: إن "الأسباب التي دعت لتجميد عضوية سوريا في جامعة الدول العربية لا تزال قائمة".

وأضاف: "إذا لم يكن هناك حل سياسي حقيقي فلن يكون هناك تغير في الموقف القطري من هذه المسألة".

واستغلت دول عربية الزلزال المدمر الذي خلف عشرات الآلاف من الضحايا والجرحى في سوريا وتركيا، لمد جسور التواصل مع نظام الأسد.

وتمثلت تلك الخطوات باتصالات هاتفية لعدد من زعماء الدول العربية برئيس النظام السوري، فضلاً عن إرسال مساعدات من معظم الدول العربية.

ولا تزال قطر، إلى جانب الكويت والسعودية، ترفض أي تقارب مع النظام السوري حتى اليوم. كما رفضت الدول الثلاث إيفاد ممثلين لها خلال زيارة وفد البرلمانات العربية الذي وصل إلى دمشق هذا الأسبوع والتقى الأسد.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي