إصابة الفكاهي الفرنسي بيار بالماد بجلطة دماغية

ا ف ب - الأمة برس
2023-02-26

الفكاهي الفرنسي بيار بالماد في باريس في 23 آذار/مارس 2006 (ا ف ب)

أصيب الفكاهي الفرنسي بيار بالماد بجلطة دماغية لدى تواجده في المستشفى، على ما ذكرت وسائل إعلام فرنسية موضحة أن حياته ليست بخطر.

ولم تشأ محامية الممثل سيلين لاسيك التعليق بعدما اتصلت بها وكالة فرانس برس.

وذكرت صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" أن الفنان أصيب بالجلطة "قبيل الساعة 19,00" بالتوقيت المحلي (الساعة 18,00 ت غ) مشيرة إلى أن بالماد البالغ 54 عاما "بكامل وعيه لكنه واهن جدا".

وبيار بالماد موضوع في الإقامة الجبرية مع سوار الكتروني في قسم معالجة الادمان في مستشفى بول بروس في المنطقة الباريسية منذ أن وجهت إليه تهمة "القتل غير العمد وإلحاق إصابات" بعد حادث سير خطر تسبب به عندما كان تحت تأثير الكوكايين في العاشر من شباط/فبراير.

ونقل بعد إصابته بالجلطة إلى مستشفى كرملين-بيسيتر في ضواحي باريس على ما ذكرت صحيفتا "لوباريزيان" و"لو جورنال دو ديمانش".

وكانت النيابة العامة في مولان قرب باريس، التي طلبت توقيفه موقتاً، استأنفت قرار وضعه في الإقامة الجبرية. وبعد جلسة مغلقة الجمعة في غياب الفكاهي، أعلنت محكمة باريس الاستئنافية أنها ستصدر قرارها غدا الاثنين. 

وأثار بالماد عاصفة قضائية وإعلامية منذ صدمت السيارة التي كان يقودها بعد تعاطيه الكوكايين ومخدرات مساء العاشر من شباط/فبراير الحالي مركبة أخرى كانت تسير في الاتجاه المقابل، على بعد حوالى خمسين كيلومترا جنوب باريس.

وتسببت الحادثة بإصابات بالغة للركاب الثلاثة في المركبة الثانية، وهم رجل يبلغ 38 عاماً وابنه ذو السنوات الست وشقيقة زوجته البالغة 27 عاماً والتي كانت حاملاً في شهرها السادس لكنّها فقدت جنينها بسبب الحادث.

وفتح تحقيق في حقه للاشتباه بحيازته صوراً إباحية لاطفال بعدما تبلغت أجهزة الشرطة معلومات بهذا الخصوص. ووجهت تهمة نشر صور إباحية لأطفال وحيازتها لرجل وضع تحت الرقابة القضائية في إطار هذا التحقيق.






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي