التحام مركبة إغاثة روسية بمحطة الفضاء الدولية لإعادة رواد بعد حادث تسرب في مركبتهم

ا ف ب - الأمة برس
2023-02-26

إطلاق مركبة الإغاثة "إم إس -23" من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان بتاريخ 34 شباط/فبراير 2023 (ا ف ب)

التحمت مركبة فضائية روسية من نوع سويوز امس السبت بمحطة الفضاء الدولية بهدف إعادة رائدَي فضاء روسيَين وآخر أميركي عالقين في المحطة بسبب حادث تسرب تعرضت له مركبتهم، في أيلول/سبتمبر المقبل.

وأقلعت مركبة الإغاثة "إم إس -23" من قاعدة بايكونور الفضائية من دون أي شخص فيها، ووصلت إلى المحطة الفضائية بعد رحلة استغرقت يومين تقريبا، بحسب مشاهد مباشرة بثّتها وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

وفي نهاية أيلول/سبتمبر 2022، أقلع رائدا الفضاء الروسيان سيرغي بروكوبييف وديمتري بيتلاين والأميركي فرانك روبيو في مركبة "سويوز إم إس -22" الفضائية، لكن المركبة تعرضت في كانون الأول/ديسمبر لتسرب هائل في سائل التبريد، أشارت موسكو وقتها إلى أنه ناجم عن الاصطدام بنيزك صغير.

وقررت وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" إرسال المركبة الفضائية "سويوز إم إس -23" لإعادة الطاقم في أيلول/سبتمبر. أما "سويوز إم إس -22"، فمن المقرر إعادتها فارغة إلى الأرض نهاية الشهر المقبل.

وفي ظل غياب أي طاقم ليحل محل الرواد الثلاثة، مُدّدت مهمّتهم حتى أيلول/سبتمبر، بينما كان مقررا مبدئيا ان يعودوا في نهاية آذار/مارس. وسيكونون في نهاية المهمة قد أمضوا حوالى سنة في الفضاء، بدل فترة لا تستمر عادة سوى ستة أشهر.

وعادة ما تبقى المركبات التي يصل فيها رواد الفضاء راسية في محطة الفضاء الدولية طوال فترة مهمتهم، حتى تُستخدم كمركبة إغاثة إذا اضطرّوا للانسحاب نتيجة أي حادث طارئ قد يواجهونه. ويعود الطاقم إلى الأرض في المركبة نفسها.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي