وفاة مبتكر سلسلة "كابتن هارلوك" لشرائط المانغا المصورة ليجي ماتسوموتو

ا ف ب - الأمة برس
2023-02-20

فنان الشرائط المصوّرة اليابانية ليجي ماتسوموتو في بونليو الفرنسية بتاريخ العاشر من حزيران/يونيو 2011 (ا ف ب)

توفي عن 85 عاماً الأسبوع الفائت فنان الشرائط المصوّرة اليابانية (المانغا) ومبتكر سلسلة "كابتن هارلوك" ليجي ماتسوموتو نتيجة قصور في القلب، على ما أفاد استوديو "توي أنيميشن" اليوم الاثنين.

واشتهر ماتسوموتو خلال مسيرته المهنية التي امتدت لعقود عدة، بأعمال كثيرة أبرزها كتاب "سبايس باتل شيب ياماتو" (1974) و"غالكسي اكسبرس 999" (1977).

إلا أنّ أهم إنجازاته سلسلة كتب "كابتن هارلوك" التي تتناول مغامرات قرصان فضائي في وجهه ندبة ويرتدي عباءة سوداء طويلة. وحظي بفضل هذا العمل بشهرة عالمية.

وصدرت هذه القصص في اليابان بين عامي 1977 و1979 ثم نُقلت إلى الشاشة مع تحويلها إلى رسوم متحركة، لتحقق بذلك نجاحاً عالمياً.

وكان ماتسوموتو قال على هامش مهرجان أنيسي للأفلام الحركية عام 2011 "إنّ هارلوك هو أوفى وأقدم أصدقائي".

ولد ماتسوموتو عام 1938 في جزيرة كيوشو (جنوب غرب اليابان)، وكان مولعاً بفنان الشرائط المصورة اليابانية الشهير أوسامو تيزوكا. نشر أول كتاب شرائط مصورة له ("مغامرات نحلة") عندما كان في الخامسة عشرة، عقب فوزه بإحدى المسابقات.

وكان أشار الفنان إلى أنّه استوحى عمله من القنبلة الذرية التي ألقتها الولايات المتحدة على هيروشيما في السادس من آب/أغسطس 1945، فيما كان يبلغ حينها 7 سنوات ويعيش في فوكوكا التي تبعد 300 كيلومتر عن هيروشيما.

وقال "تلك الكارثة أثارت صدمة لي لكنها شكلت مصدر إلهام في الوقت عينه، على غرار كل تجاربي في مرحلة الشباب".

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس تعود إلى العام 2013، قال الفنان مستذكراً رحلته الأولى إلى فرنسا و رحلة له إلى ريو دي جانيرو في طائرة كونكورد "جسدت كل تفاصيل هاتين الرحلتين في كتبي قبل أن أختبرهما حتى"، معتبراً أنّ ذلك "كان بمثابة حدس".

واحتفل ماتسوموتو الذي منحته السلطات الفرنسية عام 2012 وسام الفنون والآداب، بالذكرى الستين على انطلاق مسيرته المهنية خلال مهرجان أنغوليم الدولي للشرائط المصورة الذي دُعي إليه كضيف شرف.

وعام 2019، شارك إلى جانب مواطنه فنان الشرائط المصورة اليابانية غو ناغي في معرض "اكسبو اليابان" الذي أُقيم في باريس وخُصص للثقافة الشعبية اليابانية.






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي