عبر منصة "نسك" السعودية تواصل استعدادها لموسم حج "كبير"

وكالات - الأمة برس
2023-02-17

الحرم المكي (ا ف ب)

الرياض - تواصل منصة "نسك" السعودية الحكومية، عبر جولات إقليمية وخدمات جديدة، استعداداتها لاستقبال زوار بيت الله الحرام في أول موسم للحج دون قيود بعد جائحة كورونا.

وأجرى مسؤولو المنصة وفق معلومات أوردتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، جولات عدة، أحدثها في العراق والجزائر، للتعريف بالمنصة وإجراءاتها لتيسير إتمام الحج، مع توقعات بموسم كبير للحج هذا العام.

و"نسك" منصة سعودية حكومية أُطلقت في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وتقدم حزمة واسعة من الخدمات والمعلومات لزوار الأماكن المقدسة وتمكنهم من التقدم بطلب الحصول على تأشيرة إلكترونية وحجز الفنادق والرحلات الجوية.

وأعلن وزير الحج والعمرة السعودي توفيق الربيعة، خلال زيارة لبغداد في 10 فبراير/ شباط الجاري، "عودة أعداد وأعمار الحجّاج لما كانت عليه قبل جائحة كورونا"، مؤكدا استعداد المملكة لاستضافة أكثر من مليوني حاج هذا الموسم.

وفي 25 يناير/ كانون الثاني الماضي، أجرى مسؤولو "نسك" جولة إقليمية في الجزائر، للتعريف بالمنصة وتسهيلاتها في استقبال زوار بيت الله الحرام، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وسبقتها جولات ومعارض إقليمية لمنصة نسك في مصر وتركيا وكازاخستان وأوزباكستان وغيرها، وفق المصدر ذاته.

وفي 8 فبراير الجاري، أطلقت المنصة خدمة جديدة تمكن الحجاج من التقديم لأداء شعيرة الحج، وفق بيان لوزارة الحج والعمرة.

وتتيح الخدمة الجديدة للحجاج القادمين من أكثر من 58 دولة إمكانية التسجيل والحجز، والدفع الإلكتروني ضمن إجراءات إلكترونية سهلة وميسرة.

كما تمكن الحجاج من اختيار حزم الخدمات مثل: السكن، والإعاشة، والطيران وغيرها لتمكنهم من أداء نسك الحج بيسر وطمأنينة، وذلك عبر 7 لغات.

وفي 2020، شهد الحج موسما استثنائيا بسبب كورونا، إذ اقتصر عدد الحجاج آنذاك على نحو 10 آلاف من داخل السعودية، مقارنة بنحو 2.5 مليون في 2019 من كافة أرجاء العالم.

فيما اقتصر موسم الحج لعام 2021 على مشاركة 60 ألفا فقط من داخل المملكة، وارتفع في موسم 2022 إلى، 899 ألفًا و353، بينهم 779 ألفًا و919 من خارج المملكة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي