ظهر حاملاً صناديق المعونات قبل شحنها.. أوزيل يشارك في مساعدة المنكوبين بسبب زلزال تركيا وسوريا

متابعات - الأمة برس
2023-02-09

أوزيل خلال مساعدة المنكوبين بسبب زلزال تركيا وسوريا (حساب اللاعب على تويتر)

خطف الألماني الدولي المعتزل مسعود أوزيل، المنحدر من أصول تركية، الأنظار بعد تصرفه الإنساني تجاه المنكوبين في تركيا وسوريا بسبب الزلزال.

ونشر أوزيل، لاعب باشاك شهير التركي، عدداً من الصور عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ظهر فيها وهو يساهم بإعداد المعونات الإنسانية، قبل نقلها إلى المتضررين.

وترك أوزيل تعليقاً مؤثراً وقصيراً باللغة التركية، حيث كتب: "معاً يمكننا تحقيق أي شيء في الأوقات الصعبة"، مرفقاً التغريدة بعلمي سوريا وتركيا، بالإضافة إلى رمز قلب.

وحظيت هذه التغريدة بتفاعل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بالإضافة إلى عدد واسع من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الأتراك والعرب.

وعلّق أحد المتابعين العرب: "جزاك الله خير الجزاء، عازف الليل (لقب أوزيل)، اللهم الطف بهم وخفف عنهم يا أرحم الراحمين يا الله".

وقالت أخرى: "جزاكم الله خيراً أوزيل وجميع المتطوعين الذين يعملون على مساعدة المتضررين من المأساة، آمل أن يوفر ذلك لهم المساعدة في جميع المناطق، وأن يخفف عنهم".

عالم كرة القدم يهبّ لمساعدة ضحايا الزلزال

في هذه الأثناء، قالت صحيفة as الإسبانية، إن عالم كرة القدم هبّ لمساعدة المتضررين في سوريا وتركيا، وأحد أولئك الذين وضعوا أنفسهم في خط المواجهة هو أوزيل.

وأضافت: "قام أوزيل بتنظيم وتجهيز وتحميل الصناديق المليئة بالمعونات الأساسية في الشاحنات المختلفة، من أجل إرسالها للمناطق الرئيسية المتضررة من الزلزال".

وكان موقع fanatic التركي قد أكد أن الإكوادوري إينر فالنسيا، مهاجم فنربغشة، قد ساهم بدوره في مساعدة المتضررين، حيث وجد في أحد المراكز التجارية، من أجل شراء معونات للعائلات المهجّرة بفعل الزلزال.

واشترى فالنسيا بعض الحصائر والخيام، لتوزيعها على المتضررين، كما شارك العديد من الرسائل عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، عبّر فيها عن أسفه للكارثة التي ضربت تركيا.

كما نشر أرقام الطوارئ التابعة لمنظمة "AFAD" الحكومية، المسؤولة عن إدارة الكوارث والطوارئ في تركيا..

أما فريق غالطة سراي، متصدر الدوري التركي، فأرسل المعونات الإنسانية إلى المتضررين في المناطق المنكوبة، والتي بدأ جمعها منذ الساعات الأولى لوقوع الزلزال.

وشارك في هذه الحملة الإنسانية، البلجيكي دريس ميرتنز، مهاجم غالطة سراي، وزوجته، حيث ظهر الثنائي في مركز الإغاثة الموجود في ملعب نيف، معقل الفريق، وفق موقع cnnturk التركي.

مساعدة المنكوبين لم تتوقف على نجوم كرة القدم، إذ أعلن نادي بشيكتاش، توجه 120 عنصراً من مشجعيه إلى منطقة هاتاي لمساعدة ضحايا الكارثة.

وأكد النادي التركي في بيان نشره عبر موقعه الإلكتروني الرسمي: "يواصل الآلاف من جماهيرنا ومواطنينا الاستجابة لنداءات نادينا الذي يدعم حملة المساعدات التي أطلقتها إدارة الكوارث والطوارئ من أجل مداواة جراح ضحايا الزلزال الذي ضرب بلادنا، بالإمدادات الحيوية التي أرسلوها إلى مركز مساعدة الزلازل في حديقة فودافون".

وأضاف: "تجمّع 120 من أنصارنا في حديقة فودافون، وانطلقوا إلى هاتاي بالحافلات مع المواد اللازمة، لدعم ضحايا الزلزال وتوزيع الوجبات الساخنة".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي