مونديال الأندية: الهلال يطيح بالوداد أمام جماهيره ويبلغ نصف النهائي

ا ف ب - الأمة برس
2023-02-04

لاعبو الهلال السعودي يحتفلون بالتأهل الى نصف نهائي مونديال الاندية في المغرب في الرابع من شباط/فبراير 2023 (ا ف ب)

بلغ الهلال السعودي الدور نصف النهائي لمونديال الأندية لكرة القدم بعدما أطاح بالوداد البيضاوي المغربي المضيف بالفوز عليه 5-3 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي 1-1) اليوم السبت على ملعب "مولاي عبد الله" في الرباط أمام زهاء 60 ألف متفرج.

وضرب بطل آسيا في مشاركته الثالثة تواليا، موعدا مع فلامنغو البرازيلي في نصف النهائي، بينما سيخوض الوداد مباراة الترتيب ضد الخاسر من لقاء الأهلي المصري مع سياتل الأميركي بطل الكونكاكاف والتي تجرى في وقت لاحق، على أن يلتقي الفائز مع ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا.

والتقى الهلال والوداد أربع مرات سابقة، ثلاث منها في بطولة الأندية العربية، وواحدة في بطولة النخبة الدولية، وانتهت تلك المواجهات بفوز الهلال في مباراتين والوداد في واحدة وتعادلا مرة واحدة.

وتكرر اخفاق الوداد في بلوغ نصف النهائي للمرة الثانية بعد 2017، وتاليا فشل في تكرار إنجاز مواطنه وغريمه التقليدي الرجاء الذي بلغ نهائي نسخة 2013 في المغرب أيضا عندما خسر أمام بايرن ميونيخ الألماني صفر-2.

حاول الوداد استغلال عاملي الارض والجمهور الذي زحف من العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء قبل ساعات طويلة من المواجهة ورسموا لوحة بشرية فنية "تيفو" أبهرت الجميع.

وضغط "وداد الأمة" منذ البداية معتمدا على تشكيلته الاعتيادية بقيادة الثلاثي الدولي حارس المرمى أحمد رضى التكناوتي والظهير يحيى عطية الله ولاعب الوسط يحيى جبران الذين ساعدوا في بلوغ منتخب "أسود الأطلس" نصف نهائي مونديال قطر.

في المقابل سعى "الزعيم" الى استيعاب الضغط من خلال احكام اقفال منطقته بدفاع قوي بقيادة الكوري الجنوبي هيونغ سو جانغ وعلي البليهي وخلفهما الحارس عبد الله المعيوف، والاعتماد على المرتدات السريعة.

وكانت الفرصة الأولى حمراء عندما سدد جلال الداودي كرة قوية من بعيد صدها المعيوف (3)، وأخرى للقائد يحيى جبران فوق العارضة (8).

وهز الداودي الشباك المعيوف إلا أن الحكم السلفادوري إيفان بارتون ألغى الهدف بداعي التسلل (19).

وتصدى المعيوف لتسديدة قوية من لرضا الجعدي اثر ركلة حرة مباشرة (38).

وكاد البليهي أن يفتتح التسجيل مع انطلاق الشوط الثاني إلا أن محاولته باءت بالفشل بعد تدخل دفاع الوداد (47)، وانفجرت المدرجات عندما تمكن الظهير أيوب العملود من هز الشباك برأسه اثر ركلة ركنية نفذها جبران (52).

ودفع مدرب الهلال الأرجنتيني راموس دياس بصالح الشهري والبيروفي أندريه كاريو والأرجنتيني لوتشانو فييتو، ومرت رأسية الكوري جانغ فوق المرمى (75).

وكاد جبران أن يعزز تقدم الوداد من تسديدة بعيدة لكن المعيوف تدخل بالشكل المناسب (76).

وشدد الهلال ضغطه في الدقائق الأخيرة، وحصل على ركلة جزاء اثر لمسة يد على عطية الله اعترض عليها لاعبو الوداد بشدة ولا سيما قائده يحيى جبران الذي تلقى انذارين وطرد، وانبرى محمد كنو لركلة الجزاء بنجاح مدركا التعادل (90+2).

وواصل الهلال أفضليته وسدد فييتو من حافة المنطقة فوق المرمى (90+8)، كما أبعد التكناوتي تسديدة أخرى للأرجنتيني الى ركنية (90+9).

وبعد مضي أربع دقائق من الشوط الاضافي الأول أشهر الحكم البطاقة الحمراء بوجه كنو لنيله الانذار الثاني بسبب تدخله العنيف على أيمن الحسوني ليتساوى الفريقان عددا مجددا.

وكاد البديل السنغالي بولي جونيور سامبو أن يعيد التقدم للوداد لكن تسديدته الصاروخية مرت بجانب القائم الأيسر (103).

ورد المالي موسى ماريغا بتسديدة من داخل المنطقة فوق المرمى (105).

وذهبت رأسية سامبو فوق المرمى (118).

وفي ركلات الترجيح سجل للهلال ماريغا وفييتو وصالح الشهري وعبد الله الحمداني والجوير، بينما أحرز ركلات الوداد العملود والبديل محمد أوناجم والداودي فيما أخدر عطية الله عندما ارتدت كرته بالقائمين الايمن والأيسر.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي