بعد نتائج مخيبة للآمال.. "جونسون آند جونسون" تلغي تجربة لقاح فيروس نقص المناعة البشرية

متابعات - الأمة برس
2023-01-20

تعبيرية أرشيفية (ا ف ب)

تم إلغاء لقاح تجريبي لفيروس نقص المناعة البشرية يتم تطويره من قبل "جونسون آند جونسون" بعد أن أظهرت البيانات المبكرة أنه لا يعمل.

وتعد هذه أحدث ضربة في البحث عن علاج للمرض الذي لا يزال يقتل 2000 شخص في الولايات المتحدة كل عام، على الرغم من توفر الأدوية العالية الفعالية التي يمكن أن تسمح للناس بالعيش بدون أعراض. 

ودعا خبراء السلامة المستقلون إلى وقف تجربة "جونسون آند جونسون" بعد العثور على العديد من الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية لدى أولئك الذين تلقوا اللقاح مثل أولئك الذين حصلوا على الدواء الوهمي. 

وقال نشطاء إن خمسة على الأقل من لقاحات فيروس نقص المناعة البشرية فشلت الآن بعد أن تم تأجيل جرعة أخرى ضد الفيروس في أغسطس 2021، وشملت المرحلة الثالثة من التجربة 3900 رجل مارسوا الجنس مع رجال من ثماني دول من بينها الولايات المتحدة. 

وكان المشاركون تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاما وانضموا في عام 2019. وتم تقسيمهم إلى مجموعتين وإعطاؤهم إما دواء وهميا - أو لقاحا وهميا - أو اللقاح التجريبي الذي تم إعطاؤه في أربع جرعات على مدار عام.

كما عُرض عليهم جميعا العلاج الوقائي قبل التعرض (PrEP) طوال مدة الدراسة، والذي يمكن أن يمنع إصابات جديدة بفيروس نقص المناعة البشرية، وكان العلماء يأملون في أن يؤدي اللقاح التجريبي إلى مناعة واسعة ضد مجموعة من سلالات فيروس نقص المناعة البشرية.

لكن مراجعة من قبل خبراء سلامة مستقلين وجدت أن إصابات جديدة بفيروس نقص المناعة البشرية ظهرت في كلتا المجموعتين بنفس المعدل تقريبا، وفقا لتقارير Stat News. واستخدم اللقاح التجريبي "فسيفساء'' من المستضدات/ المستحضرات المناعية - التي تستخدمها الفيروسات لغزو الخلايا - من العديد من سلالات فيروس نقص المناعة البشرية لتحفيز المناعة ضد الفيروس.

وشملت الجرعتان الأخيرتان أيضا غلافا بروتينيا من فيروس نقص المناعة البشرية، والذي يستخدمه الفيروس لاحتواء الحمض النووي الخاص به.

وتم تسليمه للمرضى باستخدام فيروس نزلات البرد الضعيف - الفيروس الغدي - والذي تم استخدامه أيضا في لقاح "كوفيد" الأحادي اللقاح العائد للشركة، والذي لم يعد موصى باستخدامه في الولايات المتحدة.

وقال ميتشيل وارين، المدير التنفيذي لتحالف الدفاع عن لقاح الإيدز، لـ STAT News، إن خمسة لقاحات تجريبية على الأقل لفيروس نقص المناعة البشرية فشلت الآن في إطلاق الحماية ضد الفيروس. لست متأكدا من أننا نعرف بالضبط من أين سيأتي الاستثمار الكبير التالي لأنه لا يوجد لقاح مرشح واضح في فيروس نقص المناعة البشرية الذي هو التالي في خط أنابيب الفعالية لدينا.

وهذا سبب آخر لكون هذه النتيجة مخيبة للآمال. كان هذا هو آخر منتج حقيقي قيد التطوير. والأنشطة الأخرى في هذا المجال مثيرة للغاية وبعيدة تماما.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي