على وقع مخاوف من حكومة نتنياهو

بلينكن يزور إسرائيل نهاية الشهر الجاري

متابعات - الأمة برس
2023-01-09

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن (أ ف ب)

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، صباح اليوم الاثنين، أنه وعلى خلفية قلق الإدارة الأمريكية بشأن الحكومة الإسرائيلية الجديدة، من المتوقع أن يصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن نهاية الشهر الجاري إلى إسرائيل في زيارة دبلوماسية.

وأضافت الصحيفة أنه من المفترض أن يجري بلينكن خلال زيارته لإسرائيل استعدادات أيضا لزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن الشهر المقبل.

وسيحاول بلينكن خلال زيارته، وفق الصحيفة، "أن يتفهم بعمق إلى أين تتجه الحكومة، وأن يؤكد قلق الأمريكيين من زيارة الوزير إيتمار بن غفير إلى الحرم القدسي، التي فُهمت من قبلهم كاستفزاز لا داعي له".

وفقا لتقارير وسائل الإعلام الأمريكية، وضعت إدارة جو بايدن في الأسابيع الأخيرة خطة عمل "للتعامل" مع الحكومة اليمينية الجديدة في إسرائيل.

وبن غفير هو رئيس حزب "عوتسما يهوديت" (قوة يهودية) الشريك في الائتلاف الحكومي ومعروف بمواقفه العنصرية ضد العرب والفلسطينيين، وكان قد أثار ضجة واسعة يوم الثلاثاء الماضي بعد اقتحامه باحات المسجد الأقصى.

ويتكون الائتلاف الحكومي بقيادة بنيامين نتنياهو من "الليكود" برئاسة الأخير، و"شاس" و"يهدوت هتوراه" (يهودية التوراة) الدينيين، و"الصهيونية الدينية" و"عوتسما يهوديت" و"نوعم" القومية.

وأشارت الصحيفة إلى أن زيارة بلينكن إلى إسرائيل ستسبقها زيارة مستشار الأمن القومي جيك سوليفان في 19 يناير/كانون الثاني الجاري، حيث من المقرر أن يعقد سلسلة لقاءات مع نتنياهو ووزرائه ويحاول التوصل إلى اتفاق معهم بخصوص القضايا الحساسة المطروحة على جدول الأعمال، بما في ذلك المحاولات الفلسطينية لنقل النزاع إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي.

والأسبوع الماضي، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة (بأغلبية 87 ومعارضة 26 وامتناع 53 دولة عن التصويت) لصالح قرار تقدمت به فلسطين بطلب رأي استشاري من محكمة العدل الدولية بشأن ماهية الاحتلال الإسرائيلي والتبعات القانونية لاحتلال الأراضي الفلسطينية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي