الإمارات تعلن عن إدراج الهولوكوست في المناهج الدراسية

سبوتنك - الأمة برس
2023-01-08

علم الإمارات (البيان)

أعلنت دولة الإمارات إدراج دراسات الهولوكوست (المحارق اليهودية) في المناهج الدراسية بمدارسها على اعتبار أن دراستها "ضرورية للبشرية".

وقالت السفارة الإماراتية لدى الولايات المتحدة الأمريكية في بيان إن دراسة الهولوكوست ستدخل ضمن المناهج الدراسية للمدارس الابتدائية والثانوية في البلاد.

ولفتت إلى أن دراسة الهولوكوست "ضرورية للبشرية".

ونفذ النظام النازي الألماني لأدولف هتلر والمتعاونين معه، جرائم إبادة جماعية ضد اليهود في أوروبا إبان الحرب العالمية الثانية، تقول إسرائيل إن ما يقرب من ستة ملايين يهودي راحوا ضحيتها.

من جانبها، قالت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إن الإمارات تتخذ خطوات كبيرة لمكافحة الثقافة الإقليمية لإنكار الهولوكوست في أعقاب اتفاقات إبراهيم 2020 التي أدت إلى تطبيع علاقاتها مع إسرائيل".

وأضافت في تقرير لها: "بعد أن غابت تماما عن المواد التعليمية للأطفال في الإمارات العربية المتحدة - والتي حجبت أيضا إسرائيل عن خرائط العالم والكرات الأرضية - من المقرر الآن إدراج الهولوكوست بالكامل في المناهج الدراسية، حيث تتحرك الدولة الخليجية لتضع نفسها كصانع سلام إقليمي".

وأشارت إلى أنه سبق وافتتح العام الماضي أول متحف لإحياء ذكرى الهولوكوست في المنطقة في دبي، بعد أشهر فقط من الاتفاقات التي توسطت فيها الولايات المتحدة والتي أنهت أكثر من 70 عاما من الجمود بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

منذ ذلك الحين، تم إحضار سبعة من الناجين من الهولوكوست إلى البلاد للتحدث عن أهوال الإبادة الجماعية النازية، بما في ذلك إيف كوجلر (91 عاما)، التي تقيم في المملكة المتحدة، وهي ناجية ألمانية المولد تحدثت الشهر الماضي عن ذكرى ليلة الكريستال.

وتشير "ليلة الكريستال" إلى ليلة 9 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1938، التي كانت مقدمة للمذابح التي ارتكبها النظام النازي في ألمانيا ضد اليهود.

وسميت "ليلة الكريستال" بهذا الاسم بسبب الزجاج الناجم عن تكسير نوافذ متاجر اليهود والذي تبعثر في الشوارع.
وخلال يومين من تلك الأحداث تم حرق أكثر من 250 معبدا يهوديا، واقتحام ما يزيد على 7000 من المتاجر اليهودية والاستيلاء عليها وقتل العشرات من اليهود.

وبحسب الصحيفة فإن متحف ذكرى الهولوكوست في القدس "ياد فاشيم"، يعمل مع وزارة الثقافة والشباب الإماراتية على تطوير المناهج الدراسية من خلال إدراج دراسات الهولوكوست.

وأشارت إلى أن "ياد فاشيم" سيشارك الكثير من محتواه العربي بالإضافة إلى المساعدة في تطوير مواد دراسية جديدة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن روبرت روزيت، كبير المؤرخين في المعهد الدولي لأبحاث الهولوكوست في "ياد فاشيم" قوله: "شكّل إنكار الهولوكوست في العالم العربي الإسلامي تحديا تاريخيا لنا ... لكن هذه التطورات المهمة تدل على التغيير الذي شهدناه بداية في المغرب، حيث بدأوا في معالجة الهولوكوست أكثر".

في أواخر عام 2020، بعد التوقيع مباشرة على اتفاقيات إبراهيم، أعلن المغرب، الذي يضم جالية يهودية عمرها قرون، أنه سيضم أخيرًا التاريخ والثقافة اليهودية في مناهجه.

وبحسب الصحيفة "يشير تقرير الأمم المتحدة العالمي حول وجود الهولوكوست في المناهج المدرسية العالمية إلى أن الإمارات العربية المتحدة تذكر على الأقل "السياق"، على عكس البحرين، وهي أيضا دولة موقعة على اتفاقيات إبراهيم والدولة الخليجية الوحيدة التي لديها مجتمع يهودي أصلي، والذي لا تذكر "الهولوكوست كمصطلح ... أو حدث "في مناهجها الدراسية".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي