المخابرات الأميركية: لا يوجد أي تهديد داخل روسيا ضد بوتين

متابعات الامة برس:
2022-12-19

وكالة المخابرات المركزية "ترى أن وتيرة القتال في أوكرانيا تتباطأ مع بداية فصل الشتاء (أ ف ب)

واشنطن: أكد مدير المخابرات المركزية الأميركية، وليام بيرنز، أنه لا يوجد أي تهديد داخل روسيا ضد بوتين.

كما قال في مقابلة مع محطة "بي بي إس" الأميركية "إن الولايات المتحدة تقدر أنه من غير المرجح أن تدخل روسيا في مفاوضات حقيقية لإنهاء الحرب".

وتابع "تنتهي معظم الصراعات بالمفاوضات، لكن هذا يتطلب جدية من جانب الروس. في هذه الحالة لا أعتقد أننا نراها"، مضيفاً "تقييمنا أن الروس ليسوا جادين في هذه المرحلة بشأن مفاوضات حقيقية".

وأضاف أن وكالة المخابرات المركزية "ترى أن وتيرة القتال في أوكرانيا تتباطأ مع بداية فصل الشتاء. فالجيش الروسي يتعرض لضربات شديدة في الوقت الحالي، والجيش الأوكراني عازم على مواصلة الضغط، والبناء على النجاحات التي حققها في ساحة المعركة بالأشهر الكثيرة الماضية، لكنهم يحتاجون أيضاً إلى وقت للتجديد وإعادة الإمداد".

وقال أيضاً "لا يوجد شيء أقل على الإطلاق بشأن وتيرة هجمات بوتين الوحشية المتزايدة ضد المدنيين الأوكرانيين والبنية التحتية المدنية الأوكرانية".

وكانت روسيا بدأت منذ العاشر من أكتوبر الماضي تنفيذ ضربات جوية مكثفة على البنية التحتية الأوكرانية منذ انطلاق العملية العسكرية في فبراير الماضي، لاسيما محطات الطاقة، في رد على ما بدا لاستهداف جسر شبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها عام 2014، وعلى تراجع قواتها أيضاً في بعض مناطق الجنوب الأوكراني لاسيما خيرسون، فضلا عن شمال شرقي البلاد.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي