ألمانيا تسترجع جزءا كبيرا من مسروقات متحف دريسدن بعد ثلاث سنوات على العملية

ا ف ب - الأمة برس
2022-12-18

صورة وزعتها الشرطة تظهر إحدى القطع المسروقة من متحف غرونيس غيفولبه في دريسدن في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 (ا ف ب)

أعلنت السلطات الألمانية أن الشرطة عثرت ليل الجمعة السبت في العاصمة برلين على "جزء كبير" من المجوهرات النفيسة التي يحوي بعضها قطعاً ماسية وسُرقت قبل ثلاث سنوات من متحف في مدينة دريسدن شرق البلاد.

في المجمل، عُثر على 31 قطعة كاملة أو منقوصة، من بينها وسام النسر الأبيض البولندي المرصع بالماس على شكل نجمة صدر، وفق ما أعلنت الشرطة ومكتب المدعي العام في دريسدن.

ويأتي العثور على هذه القطع المسروقة في ظل استمرار محاكمة ستة مشتبه بهم متهمين بارتكاب عملية السطو اللافتة العائدة إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2019، والتي انطلقت أمام القضاء الألماني في كانون الثاني/يناير.

ويُشتبه في أن هؤلاء اقتحموا متحف Grünes Gewölbe (القبو الأخضر) الشهير في دريسدن، وهي مدينة مشيدة في العصر الباروكي، في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، وسرقوا منه 21 جوهرة مرصعة بأكثر من 4300 ماسة، إحداها من عيار 49 قيراطاً، بقيمة إجمالية لا تقل عن 113,8 مليون يورو.

وقد تعذر طيلة هذه الفترة العثور على المسروقات، والتزم المتهمون صمتا مطبقا خلال المحاكمة.

إلا أن السلطات استرجعت معظم القطع المسروقة بفضل "محادثات استكشافية" أجريت بين فريقي الدفاع والادعاء، بهدف تسوية محتملة في هذه المحاكمة واستعادة المسروقات التي لا تزال موجودة، وفق بيان. 

وقد نُقلت المضبوطات من برلين إلى دريسدن تحت حماية قوات الشرطة الخاصة. ويتعين فحصها خصوصاً على يد متخصصين في المجموعات الفنية في دريسدن سيتحققون من أصالتها واكتمالها.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي