روسيا تصنع محركات للأقمار الصناعية النانوية

سبوتنك - الأمة برس
2022-12-13

(سبوتنك)

ستكون المركبات الفضائية الصغيرة قادرة على السفر إلى كواكب أخرى والعمل بشكل مستقل في الفضاء الخارجي بفضل تسارع الأيونات الدقيقة التي تم إنشاؤها في جامعة "أومسك التقنية" الروسية.

بحسب ما أفادت الخدمة الصحفية للجامعة، وقال إيغور فافيلوف، الأستاذ المساعد في قسم هندسة الطائرات والصواريخ في الجامعة لتوسيع وظائف السواتل النانوية، نقوم بإنشاء نموذج أولي لمحرك أيوني مع تسريع البلازما في فجوة عالية التردد لمرنان حلقي. وسيتيح لنا هذا التطور تطبيق تقنيات مسرع الجسيمات الأولية في مجال الدفع الفضائي".

وحدد فافيلوف أن العنصر الأساسي للتصميم هو مولد بلازما الحالة الصلبة ومرنان حلقي، لينتج مولد البلازما تفريغًا عالي التردد للبلازما الباردة وفي نفس الوقت يكون مصدرًا للإشعاع الكهرومغناطيسي، ويتم إخراج الطاقة الكهرومغناطيسية إلى حجم الرنان الحلقي، ثم تتبدد على جدرانه، ويظهر جهد متناوب في فجوة التسريع.

وبسبب الطرد المتغير لمكونات البلازما الإيجابية والسلبية من فجوة التسارع، ينشأ الدفع التفاعلي. أي أن توليد البلازما وتسريعها يتم بواسطة نفس مصدر الطاقة، مما يبسط التكنولوجيا ويقلل من استهلاك الطاقة.
وتتمثل إحدى المزايا الرئيسية لهذه التقنية في انخفاض استهلاك الطاقة (10 وات) وبساطة التصميم، مما يتيح لنا التحدث عن إمكانية استخدام التطوير على الأقمار الصناعية النانوية.

وأوضح فافيلوف أن احتمال حدوث حركة مستقلة ومنتظمة وواسعة النطاق بين الكواكب لمركبات فضائية بالغة الصغر يقترب.
ووفقا للباحث، لاختبار النماذج الأولية، طور الفريق حوامل خاصة لتحديد قوة الدفع وسرعة الطائرة المتأينة. ولتحديد الطاقة الإجمالية للتدفق، استخدم الخبراء طرق التشخيص المسعرية، ولمعرفة معلمات البلازما، استخدموا طرق التحقيق.

وأكد الباحث أنه بناءً على البيانات الواردة من القواعد العلمية المفتوحة، فإن المحرك الميكروي للمسرّع الميكروي أيون الميكروي المقترح ليس له نظائر.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي