الخارجية الأردنية: حملة التصعيد الإسرائيلية تنذر بتفجر دوامة عنف

متابعات الامة برس:
2022-12-09

أدانت الرئاسة الفلسطينية التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية، الذي أسفر خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية عن مقتل 4 فلسطينيين في جنين ورام الله (أ ف ب)

عمان: حذرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية من استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية والاعتداءات المتكررة عليها وآخرها العدوان على مدينة جنين فجر أمس الخميس.

ونقلت وكالة "عمون"، الجمعة9ديسمبر2022، عن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، السفير سنان المجالي، استنكار المملكة لحملة التصعيد العسكرية الإسرائيلية التي تنذر بتفجر دوامة عنف جديدة، محذرة من أن الجميع سيدفع ثمنها.

وأوضحت وزارة الخارجية الأردنية أن "العنف لن يولد إلا المزيد من العنف والاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية والإجراءات التي تكرس الاحتلال مع استمرار الجمود الكلي في العملية السلمية يدفع باتجاه تصعيد خطير تتحمل إسرائيل مسؤوليته".

وشددت المملكة الأردنية على أن التصعيد الإسرائيلي يهدد الأمن والاستقرار، ويقتل ما تبقى من أمل بالسلام العادل وبجدوى العملية السلمية، مطالبة تل أبيب بضرورة وقف كل عملياتها العسكرية ضد الفلسطينيين وجميع إجراءاتها اللاشرعية، واصفة إياها بأنها "تقوض حل الدولتين وفرص تحقيق السلام".

طالبت وزارة الخارجية الأردنية المجتمع الدولي بالتحرك الفوري من أجل توفير الحماية للشعب الفلسطيني، وتحقيق السلام العادل الذي ينهي الاحتلال الإسرائيلي ويجسد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، على خطوط الرابع من يونيو/ حزيران 1967، بهدف العيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، القائمة على أساس "حل الدولتين".

وعمّ إضراب شامل مدينة جنين ومخيمها وبلدة قباطية في الضفة الغربية، وتم تعليق الدوام في المدارس والجامعات حدادا على أرواح القتلى الفلسطينيين خلال الفترة الماضية، واستنكارًا لعمليات القوات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

وأدانت الرئاسة الفلسطينية التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية، الذي أسفر خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية عن مقتل 4 فلسطينيين في جنين ورام الله، وأكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في بيان أن" قوات الاحتلال تواصل ضرب قرارات الشرعية الدولية، والقانون الدولي بعرض الحائط، من خلال استمرارها بمسلسل القتل اليومي، وتكثيف الاستيطان الذي يعد بكل أشكاله غير قانوني ولا شرعية له على الأرض الفلسطينية".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي