مراسم وداعية "لا تُنسى" لإلتون جون في مهرجان غلاستونبري

ا ف ب - الأمة برس
2022-12-05

المغني البريطاني إلتون جون يحيي حفلة في شيكاغو في الخامس من آب/أغسطس 2022 ا ف ب

تشكّل الحفلة التي يحييها إلتون جون في 25 حزيران/يونيو المقبل ضمن مهرجان غلاستونبري، وهي "الأخيرة" له في المملكة المتحدة، "أفضل طريقة" في رأي النجم البالغ 75 عاماً "لتوديع" مواطنيه البريطانيين، قبل أيام من  آخر جولة دولية له. 

وغرّد منظّمو المهرجان الجمعة "يسعدنا كثيراً الإعلان عن أنّ إلتون جون الفريد سيكون نجم" مهرجان غلاستونبري في 25 حزيران/يونيو، موضحين أنها ستكون حفلته الموسيقية الأخيرة في المملكة المتحدة ضمن جولته الوداعية".

وعلّق المغنّي والكاتب والملحّن الذي تمتد مسيرته الفنية نحو نصف قرن "ما مِن طريقة أفضل لتوديع جمهوري البريطاني". ولاحظ أن أعضاء جمهوره "كانوا أكثر من مميزين"، ونقل عنه وكيله قوله إنه "متشوق" للمشاركة في "روحية أكبر مهرجان في العالم".  

وأوضحت إميلي إيفيس، منظمة المهرجان الذي يقام سنوياً في جنوب غرب إنكلترا وابنة مؤسسه، في تغريدة عبر تويتر، أنّها المرة الأولى التي يشارك فيها إلتون جون (75 عاماً) في المهرجان.

وأضافت "سنختتم المهرجان بإقامة مراسم وداعية لا تُنسى في هذه اللحظة المهمة لتاريخينا على السواء".

وستكون مشاركة إلتون جون في المهرجان البريطاني آخر محطة كبرى في جولته التي تنتهي في مطلع تموز/يوليو بحفلة في ستوكهولم، ويختتم بها صاحب "روكيت مان" و"تايني دانسر" وسواهما الكثير من الأغنيات، جولة وداعية تشكّل مسك الختام لمسيرته الفنية.

- جولة وداعية طالت-

وكانت هذه الجولة الوداعية التي تحمل عنوان "فيرويل ييلو بريك رود" بدأت عام 2018، وكانت تلحظ في الأساس أكثر من 300 حفلة في مختلف أنحاء العالم، لكنّ جائحة كوفيد-19 عطلتها، ثم عملية جراحية في الورك عام 2021 وبعدها إصابته بفيروس كورونا. 

وولد المغني، واسمه الحقيقي ريجينالد دوايت، في 25 آذار/مارس 1947 في الضواحي الشمالية الغربية للندن، وهو متزوج من المغني ديفيد فورنيش ولديه طفلان يبلغان 11 سنة و 9 سنوات. 

وقد بيعت أكثر من 300 مليون نسخة في كل أنحاء العالم من أسطوانات "السير إلتون" الذي منحته الملكة إليزابيث الثانية لقب الفارس عام 1998 لمساهمته في الموسيقى ودعمه الجمعيات التطوعية، علماً انه ملتزم جدًا مكافحة الإيدز.

وكانت الصحف الشعبية أثارت القلق لدى نشرها في الأول من حزيران/يونيو الجاري صورة له على كرسي متحرك في مطار لايبزيغ الألماني، قبل عرض أغنية مصّورة مسجّلة سلفاً في مناسبة اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية.

وسارع المغني إلى التعليق من خلال منشور عبر إنستغرام جاء فيه "الحقيقة هي أنني بصحة ممتازة، أحب حفلاتي وأعزف وأغني وأنا في أفضل مستوى". 

وتألق إلتون جون في لوس أنجليس حيث أقيمت في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت الحفلة الختامية له في أميركا الشمالية ضمن جولته.

وبعد نصف قرن من انطلاقه، لا يزال يتصدر ترتيب الأغنيات الأكثر مبيعاً بين الحين والآخر. ففي العام الفائت، تبوأت أغنيته "كولد هارت" مع المغنية دوا ليبا المرتبة الأولى في المملكة المتحدة ، بالإضافة إلى  Merry Christmas بالتعاون مع إد شيران.

وفي آب/أغسطس ، أُعلِن أن إلتون جون ومغنية البوب بريتني سبيرز يوحدان صوتيهما في أغنية يعنوان "هولد مي كلوسر" مستوحاة من كلمات أغنية "تايني دانسر" التي أصدرها إلتون جون في مطلع سبعينات القرن العشرين.

وكان مهرجان غلاستونبري الذي يعتبر من أشهر المهرجانات منذ عام 1970 وشارك فيه أكبر النجوم في العالم، اختتم دورته عام 2022 بحفلة لعضو فرقة البيتلز سابقاً بول ماكارتني الذي أشعل الحماسة رغم بلوغه الثمانين بتأديته أشهر أغنيات البيتلز. كذلك شاركت النجمة ديانا روس.

وبيعت في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر في أكثر من ساعة واحدة بقليل أكثر من مئة ألف تذكرة دخول للمهرجان الذي يقام في من 21 إلى 25 حزيران/يونيو، رغم ملامسة ثمن التذاكر 400 يورو.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي