وأضاف: وجهت من خلال الأغنية، تحية لروح الفنانة وردة الجزائرية، ولروح العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.

وعن إصداراته الفنية، قال الوسوف أن الأمر لا يتعلق بالكم بل بالنوع، فالأغنية ذات الكلمات واللحن الجميل تفرض نفسها.