نائب عراقي ينتقد استمرار القصف الإيراني والتركي للمناطق العراقية

د ب ا - الأمة برس
2022-11-21

مقاتل كردي مرتبط بالحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني في كويسنجق في العراق بتاريخ 1 تشرين الأول/أكتوبر 2022 (ا ف ب)

بغداد - إنتقد نائب في البرلمان العراقي استمرار كلا من إيران وتركيا بقصف المدن العراقية، بما يشكل انتهاكا للسيادة تحت ذريعة مطاردة جماعات معارضة.

وذكر النائب ياسر وتوت عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي لصحيفة "الصباح" -الصادرة اليوم الاثنين أن "الاعتداءات الإيرانية والتركية على العراق مستمرة لأن جميع الدول المجاورة لها أذرع في العراق واتخذت منه ساحة للصراعات في ظل ضعف الدفاع الجوي والقوة الجوية العراقية". 

وأوضح أن "الاعتداءات المتكررة كانت تحت ذريعة وجود جماعات معارضة مسلحة، إلا أن كلا من أنقرة وطهران لم تسلما أي رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي تؤكد وجود تجاوزات على الأمن القومي الإيراني أو التركي كما أنه لا يوجد رد عسكري عراقي أو أي حوار بهذا الخصوص مع تركيا وإيران، فالعراق كدولة ليس لديها إمكانية الرد العسكري على تلك الانتهاكات وهذا ضعف واضـح في الرد، كما أن هناك ضعفا دبلوماسيا بهذا الصدد".

وقال وتوت أن" عدد الضربات الجوية من قبل الجانب الإيراني على العراق بلغت 104 ضربات جوية، كما بلغت 9 آلاف ضربة جوية ويزيد من قبل الجانب التركي، وهناك صمت واضح من قبل نواب البرلمان بالرغم من أن هناك دعوة لعقد جلسة للبرلمان لمناقشة الاعتداءات والانتهاكات التركية والايرانية".

من جانب آخر كشفت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء اليوم الاثنين أن مناطق /كويسنجق و بحركة/ في محافظة أربيل تعرضت الليلة الماضية إلى قصف بالصواريخ وهناك أنباء عن وقوع إصابات. من دون أن تحدد جهة القصف. 

كما ذكرت أن صافرات الإنذار دوت في القنصلية الأمريكية في أربيل  بالتزامن مع القصف الصاروخي.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي