القوات العراقية تطارد المتظاهرين وسط بغداد

د ب أ- الأمة برس
2022-10-25

تتزامن هذه المظاهرات مع إخفاق الكتل السياسية منذ أكثر من عام على الاتفاق بتشكيل حكومة عراقية جديدة (ا ف ب)

بغداد: أفاد شهود عيان في العراق بأن  العشرات من المتظاهرين تجمعوا، الثلاثاء 25اكتوبر2022، في ساحة التحرير، وسط بغداد، وسط انتشار كبير لقوات الأمن وإغلاق تام لعدد من الجسور والشوارع المؤدية إلى المنطقة الخضراء الحكومية لإحياء الذكرى الثالثة لمظاهرات تشرين الأول/ أكتوبر  عام 2019.

وقال الشهود، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن القوات الأمنية تسعى إلى الحيلولة دون وصول مئات الأشخاص إلى ساحة التحرير وسط بغداد لإحياء الذكرى الثالثة للمظاهرات التي وقعت قبل ثلاث سنوات.

وذكر الشهود أن القوات تمارس ضغوطا وتطارد المتظاهرين في الشوارع المؤدية إلى ساحة التحرير وفي محيط جسر الجمهورية فيما يسعى المتظاهرون إلى المشاركة في إحياء المظاهرات بالتزامن مع عدم قدرة القوى السياسية لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وتتوافد أعداد كبيرة من المتظاهرين على شوارع بغداد للوصول إلى ساحة التحرير.

وتشهد مدينة بغداد وعدد من المحافظات العراقية اليوم  مظاهرات شعبية لإحياء مظاهرات عام 2019 التي استمرت عدة أشهر وراح ضحيتها عشرات آلاف بين قتيل وجريح.

واندلعت في مثل هذا اليوم من عام 2019 ، مظاهرات احتجاجية شعبية حيث اكتظت ساحة التحرير بآلاف من المتظاهرين للمطالبة بإصلاح العملية السياسية في البلاد وحل مشاكل البطالة وتوفير فرص للعمل ومعالجة ملفات الفساد وتطورت الأحداث بعد أن استخدمت القوات العراقية الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين في ساحة التحرير.

وتوسعت رقعة المظاهرات لتشمل تسع  محافظات عراقية شيعية في وسط وجنوي البلاد، وراح ضحية هذه الأحداث، بحسب إحصائيات حكومية، 600 قتيل ونحو 25 ألف مصاب.

ودفعت هذه الحركة الاحتجاجية رئيس الحكومة السابق عادل عبد المهدي  إلى تقديم استقالته من المنصب بعد أن شهدت هذه المظاهرات دعما من المرجعية العليا في العراق بزعامة علي السيستاني .

وتتزامن هذه المظاهرات مع إخفاق الكتل السياسية منذ أكثر من عام على الاتفاق بتشكيل حكومة عراقية جديدة على خلفية نتائج  الانتخابات البرلمانية المبكرة التي شهدها العراق في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر عام 2021 استجابة لمطالب المتظاهرين.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي