ماكرون سيلتقي ميلوني مساء الأحد في روما (الإليزيه)

ا ف ب - الأمة برس
2022-10-24

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يلقي خطابا في قمة عن السلام في روما في 23 تشرين الاول/اكتوبر 2022 (ا ف ب)

يلتقي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مساء الأحد في روما رئيسة الوزراء الايطالية الجديدة جورجيا ميلوني، وفق ما أعلن الإليزيه، وذلك بعد ساعات على تسلّمها مهامها رسمياً على رأس الحكومة الأكثر يمينية في إيطاليا منذ 1946.

وقال مصدر فرنسي لفرانس برس إن اللقاء سيتم في وسط العاصمة الايطالية وليس في قصر رسمي.

والرئيس الفرنسي هو أول مسؤول أجنبي يلتقي رئيسة الحكومة الايطالية بعد تسلّمها منصبها الأحد، علماً أنه لم يعلّق على تسميتها بعكس المستشار الألماني والرئيس الأميركي وممثلي المؤسسات الأوروبية.

وكانت باريس حذرة جداً بشأن إمكان حدوث لقاء ثنائي بين الطرفين خلال زيارة ماكرون إلى روما حيث القى خطابا عن السلام الأحد في منتدى دولي قبل أن يلتقي البابا فرنسيس صباح الاثنين. 

لكن وصول زعيمة حزب "فراتيللي ديتاليا" للفاشيين الجدد إلى السلطة على رأس تحالف يهيمن عليه اليمين المتطرف، دفع باتجاه حصول اللقاء.

وأجرى ماكرون محادثات مع القادة الإيطاليين خلال زياراته السابقة للقاء البابا في 2018 و2021. 

وشهدت العلاقات الفرنسية الإيطالية تناغماً خلال ولاية ماريو دراغي، ولكن يهددها التوتر حالياً مع وصول ميلوني القومية والمشكّكة في جدوى الاتحاد الأوروبي.   

وبدأت التوترات حتّى قبل تعيينها عندما أكدت وزيرة الدولة الفرنسية لشؤون أوروبا لورانس بون مطلع تشرين الأول/أكتوبر أن فرنسا ستتعامل "بيقظة كبيرة مع احترام قيم وقواعد دولة القانون" في ايطاليا. واعتبرت ميلوني الموقف حينها "تهديدا غير مقبول بالتدخل".

وحاول ماكرون تهدئة الأجواء الجمعة مؤكداً أنه "مستعد تمامًا للعمل معها". 

وحاولت جورجيا ميلوني وهي أول امرأة تتبوأ رئاسة الوزراء في بلادها، طمأنة شركاء روما الأوروبيين متحدثة عن ارتباطها بحلف شمال الأطلسي وتصميمها على دعم أوكرانيا.

ويأتي تعيينها الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني في منصب نائب رئيسة الوزراء ووزير الخارجية، وجانكارلو جاورجيتي وزيراً الاقتصاد وهو ممثل الجناح المعتدل في حزب "الرابطة"، بمثابة إشارة مطمئنة لبروكسل.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي