دراسة صينية تقدم دليلاً على تحسين علاج السكتة الدماغية

سبوتنك - الأمة برس
2022-10-16

صورة تعبيرية (pexels)

كشف أطباء سريريون في دراسة جديدة أن إزالة الجلطات الدموية في غضون 12 ساعة بعد ظهور السكتة الدماغية يُمكن من تعزيز صحة المرضى بشكل ملحوظ وخفض معدلات الوفاة.
ونُشرت نتائج الدراسة من قبل فريق صيني في (مجلة نيو إنغلاند الطبية) يوم الخميس الماضي، وبقيادة جهود باحثين من المستشفى الأول التابع لجامعة الصين للعلوم والتكنولوجيا.
وقام الباحثون بتجربة عشوائية خاضعة للرقابة تشمل 340 مريضاً متوسط أعمارهم 66.5 عاماً في 36 مركزاً سريرياً في الصين.
وبحسب الدراسة، حصل ثلثاهم أو 226 ممن خضعوا للتجربة، على رعاية طبية بالإضافة إلى استئصال الخثرة داخل الأوعية الدموية، وهي عملية جراحية لإزالة الجلطات الدموية من الشرايين أو الأوردة، في غضون مدة متوسطة بـ5 ساعات بعد حدوث السكتة الدماغية الإقفارية الناجمة عن انسداد الشريان القاعدي الحاد، بينما تم إعطاء الثلث الباقي رعاية طبية فقط للرقابة.
وكشفت الدراسة أن نتيجة إزالة الجلطة كانت أفضل بشكل ملحوظ في 90 يوماً، مع معدل وفيات في مجموعة استئصال الجلطة بلغ 37 في المائة، مقابل 55 بالمئة في المجموعة الخاضعة للرقابة.
وقال هو وي، المؤلف المشارك في كتابة الورقة، طبيب الأعصاب في المستشفى المذكور: "عادة ما يلجأ الأطباء لخيارات العلاج، سواء بعملية استئصال الجلطة داخل الأوعية الدموية أو الرعاية الطبية فقط، بناء على خبراتهم السريرية.
وهذا ما يسبب ارتباكات لكل من الأطباء وأفراد أسرة المرضى". وقال الباحثون إن الدراسة قدمت أدلة مقنعة تتعلق بقرارات سريرية لعلاج السكتة الدماغية.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي