أمير قطر يؤكد في اتصال مع زيلينسكي ضرورة إنهاء الأزمة الأوكرانية دبلوماسيا

شينخوا - الامة برس
2022-10-11

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (الديوان الأميري القطري)

الدوحة - أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امس الاثنين 10/10 في اتصال هاتفي مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ضرورة إنهاء الأزمة الأوكرانية بالحوار والطرق الدبلوماسية.

وذكر الديوان الأميري القطري في بيان على موقعه الإلكتروني أن أمير البلاد الشيخ تميم أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس زيلينسكي وناقش معه آخر المستجدات على الساحة الأوكرانية، خاصة ما يتعلق بالأزمة مع روسيا وضرورة إنهائها بالحوار والطرق الدبلوماسية.

وأضاف البيان أن الأمير دعا خلال الاتصال جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحل الخلاف عبر الحوار والطرق الدبلوماسية.

كما دعا إلى تسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية وعدم اتخاذ ما من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من التصعيد.

وجدد موقف بلاده الداعي إلى ضرورة "احترام سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها في حدودها المعترف بها دوليا"، والالتزام بميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي بما فيها الالتزامات بتسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية بحسب المصدر نفسه.

وسبق أن تلقى أمير قطر اتصالين من الرئيس فولوديمير زيلينسكي الأول في 24 فبراير الماضي والثاني في 2 مارس الماضي، حيث ناقش الجانبان آخر مستجدات الأوضاع والحاجة إلى إنهاء الأزمة بالحوار والطرق الدبلوماسية.

وفي 24 فبراير أيضا أجرى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني بدوره اتصالين هاتفيين مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا، عبر فيهما وزير الخارجية القطري عن قلق بلاده جراء الأزمة والتصعيد وتداعياته، داعيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحل الخلاف عبر الحوار البناء.

وقام الشيخ محمد بزيارة إلى موسكو في 13 مارس الماضي التقى خلالها نظيره الروسي، وذلك في إطار الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة الأوكرانية.

كما اجتمع الشيخ محمد مع لافروف مجددا في مطلع يونيو الماضي على هامش الاجتماع الوزاري المشترك بين مجلس التعاون الخليجي وروسيا في الرياض، حيث استعرض الوزيران الأزمة الأوكرانية وتداعياتها، وأبدى الشيخ محمد استعداد بلاده للمساهمة في كل جهد دولي وإقليمي لإيجاد حل سلمي فوري لهذه الأزمة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي