محكمة كويتية تؤيد حبس برلماني سنتين مع الشغل والنفاذ

د ب ا - الأمة برس
2022-10-10

 محكمة التمييز الكويتية (سوشيل ميديا)

الكويت - قررت محكمة التمييز الكويتية  اليوم الإثنين رفض الطعن في قضية فرعية شمر، وأيدت حبس النائب مرزوق الخليفة والنائب السابق سلطان اللغيصم واخرين سنتين مع الشغل .

وقال المحامي الدكتور محمد الدوسري لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ ) ، إن الحكم الصادر اليوم في قضية تشاورية شمر هو حكم نهائي بات باعتبار أنه صادر من محكمة التمييز، وهي آخر درجات التقاضي في فصل نوع هذه القضية.

وأضاف :"لا يترتب على صدور هذا الحكم فراغ مقعده، إذ يختص بإعلان خلو مقعده  مجلس الأمة الذي ينظر في الموضوع ومن ثم يتخذ الإجراء الذي يراه مناسباً تجاهه".

بدوره ، قال الخبير الدستوري الدكتور محمد الفيلي ، في تصريح صحفي ، إن النائب مرزوق الخليفة عليه تنفيذ حكم الحبس الصادر بحقه، مشيرا إلى أن خروجه من السجن لأداء القسم خلال جلسة مجلس الأمة الافتتاحية يكون إما بإذن من السجن أو صدور عفو.

وأوضح  أن "الحكم واجب النفاذ، والنائب الخليفة بعد تأييد الحكم فهو إما أن يخرج بموافقة إدارة السجن لأداء القسم، وهي غير ملزمة أو ينفذ الحكم إلى حين نهايته ومن ثم يخرج ويقسم ما دام الفصل التشريعي قائما".

ويطالب 10 نواب اجتمعوا اليوم مع رئيس الوزراء الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح ضمن التشاور لتشكيل وزارة جديدة بإصدار عفو عن النائب الخليفة.

كان النائب الخليفة المحكوم عليه اليوم شارك في انتخابات فرعية لقبيلة شمر تمهيدًا لمجلس الأمة وهي مجرمة في القانون الكويتي.






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي