الرئيس الإماراتي يزور روسيا الثلاثاء للقاء بوتين

أ ف ب-الامة برس
2022-10-10

    رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال زيارة إلى باريس في 19 حزيران/يونيو 2022 (أ ف ب)

أبوظبي: يزور الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان روسيا الثلاثاء للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بحسب الإعلام الإماراتي الرسمي، ليصبح واحدا من عدد قليل من قادة الدول الذين قاموا بزيارة مماثلة منذ غزو اوكرانيا.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الاثنين "يقوم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (...) غداً بزيارة إلى روسيا الاتحادية الصديقة يلتقي خلالها فخامة فلاديمير بوتين الرئيس الروسي".

ومن المقرر أن يبحث الرئيس الإماراتي مع بوتين "علاقات الصداقة بين دولة الإمارات وروسيا و عدداً من القضايا والتطورات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك".

وتأتي الزيارة بعدما اتفقت منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) وحلفاؤها في "أوبك بلاس" وعلى رأسها روسيا الاسبوع الماضي على خفض كبير في حصص إنتاجها رغم دعوة الرئيس الأميركي جو بايدن للسعودية أخيرًا إلى زيادة الإنتاج لمحاولة الحدّ من ارتفاع الأسعار.

وأعلن ممثلو الدول الـ13 الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وحلفاؤهم العشرة خلال اجتماعهم في فيينا خفضاً كبيراً في حصص الانتاج بمقدار مليوني برميل يوميا اعتبارا من تشرين الثاني/نوفمبر.

وأثارت هذه الخطوة غضب الولايات المتحدة وأعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن "خيبة أمل من قرار أوبك+ القصير النظر".

ولطالما كانت الإمارات شريكا إقليميا استراتيجيا لواشنطن، لكنها، على غرار جيرانها الخليجيين الآخرين، تحاول إيجاد توازن في علاقاتها مع تنامي روابطها السياسية والاقتصادية مع موسكو.

وبينما سارع العالم إلى إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا، تجنّبت غالبية دول مجلس التعاون الخليجي الست، وخصوصا السعودية والإمارات، إدانة موسكو بشكل مباشر، داعية إلى حل سلمي. وامتنعت الإمارات عن التصويت على مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة وألبانيا يدين الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتحاول الإمارات كذلك عدم الاضرار بعلاقاتها مع الدول الاوروبية جراء موقفها هذا.

وقد توصّلت ألمانيا الساعية لتنويع مصادرها من الطاقة إلى اتفاقية مهمة مع الإمارات الغنية بالنفط والغاز الشهر الماضي، تنص على تزويد البلد الخليجي الدولة الاوروبية بالغاز المسال والديزل في 2022 و2023، وذلك خلال زيارة للمستشار اولاف شولتس إلى أبوظبي.

وزيارة الرئيس الإماراتي لروسيا هي ثالث زيارة خارجية له منذ انتخابه في منصبه في أيار/مايو الماضي بعد السعودية حيث اجتمع بالرئيس الأميركي جو بايدن وفرنسا.

وهو واحد من قلة من الرؤساء الذين قرروا زيارة روسيا منذ بداية غزوها لاوكرانيا في شباط/فبراير الماضي.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي