حتى لا يتأخر.. موظف تركي مثالي يهبط بالمظلة في مكان عمله

ديلي صباح - الأمة برس
2022-10-09

آدم كسكين يطوي مظلته بعد هبوطه في المصنع حيث يعمل (İHA)

آدم كسكين مواطن تركي هو أبعد ما يكون عن الكسل، لكنه ليس بومة ليلية أيضاً، ولكي لا يفوته الوقت في الذهاب للعمل، اختار هذا العامل التركي البالغ من العمر 38 عامًا ممارسة هواية الصباح الباكر.

فقد هبط العامل في مصنع الأثاث حيث يعمل في محافظة بورصة شمال غرب البلاد بمظلة وسط دهشة زملائه يوم السبت. ولحسن الحظ تمكن أحدهم من التقاط اللحظة النادرة التي قد تضع كسكين على قائمة أفضل موظف للشهر.

صباح يوم السبت، كان كسكين على قمة جبل أولوداغ في بورصة مع أصدقائه لممارسة الطيران المظلي وذلك قبل ساعات فقط من بدء مناوبته في المصنع.

ويقول: "كان علي أن أكون في العمل الساعة 8:30 صباحًا وغادرنا موقع الطيران الشراعي مبكرًا. لكنني لاحظت أنني سأتأخر بحوالي 10 دقائق. لذلك، قررت القفز من نقطة الطيران المظلي (على ارتفاع 2200 متر). كنت محظوظًا لأنني هبطت في الفناء الخلفي للمصنع ". وأضاف: " كانت تجربة جيدة وممتعة".

وقد طار كيسكين لمسافة 15 كيلومترًا للوصول إلى المصنع ويقول إنه قد يحاول مرة أخرى، علماً أنه طيار شراعي محترف منذ عشر سنوات.

إسماعيل دميرطاش، حارس الأمن في المصنع، قال إنه أخذ "على حين غرة". وأضاف: "لقد هبط هنا بهدوء، والتقط مظلته ودخل. كنت أعلم أنه مظلي، لكنها المرة الأولى التي يأت فيها للعمل بهذه الطريقة".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي