بالدموع والأحضان أم مصرية تلتقي ابنتها التي أضاعتها بالقطار قبل 45 عاماً

متابعات الأمة برس
2022-10-06

في أول ظهور تليفزيوني لـ "سيدة الكرنك" ووالدتها (تواصل اجتماعي)القاهرة - قبل 45 عاماً، كانت الطفلة "رضا" تلعب أمام أمها الحاجة تحية عويس في محطة للقطارات، وفجأة طلبت الأم ابنتها فلم تجدها، حيث ركبت الطفلة القطار وهي تعتقد أنها تلعب لتفترق عن أمها وعائلتها قرابة نصف قرن.

بعد هذه السنوات تحقق حلم الحاجة تحية بنت مركز الفشن في بني سويف، وحلم ابنتها الحاجة رضا التي تعيش بين أبناءها في منطقة الكرنك بمحافظة الأقصر، والتقتا بالأحضان والدموع على سنوات الفراق، لتعود الابنة لحضن أمها بعد مرور تلك السنوات. وفقاً لصحيفة "اليوم السابع".

وفي أول ظهور تليفزيوني لـ "سيدة الكرنك" ووالدتها، قالت تحية عويس والدة سيدة الكرنك، إنها تبيع خضروات أمام القطار وكانت ابنتها رضا تلعب حولها وعمرها في ذلك الوقت 6 سنوات، وركبت القطار ومن وقتها لم ترها.

وأضافت خلال لقائها مع الإعلامي «شريف عامر»، في برنامج «يحدث في مصر»، على قناة «إم بي سي مصر»، أنها تبلغ من العمر الآن 72 عامًا وعندما فقدت ابنتها كان عمرها 22 عامًا، وكان لديها 3 بنات: «سومة، وفاطمة، ورضا».

تقول الحاجة رضا "أنها عاشت أيام طويلة من الحزن والخوف والقهر والضياع وسط الشوارع من بني سويف للمنيا للقاهرة للجيزة للأقصر اللي احتضنتها والكل أحبها وساعدها داخلها، وتعرفت على زوجها وكونت معه أسرتها المؤلفة من 5 أبناء".

وتشير الأم تحية عويس، والدة سيدة الكرنك، إلى أن زوجها توفي بحسرته بعد فقدان ابنته «رضا»، مضيفة: «ظل يدعي يقول يا رب أشوف بنتي سواء كانت حية أو ميتة، وأنا خرجت للعمل بعد تعب زوجي من الزعل».







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي