رئيس شركة "شل"يلمح الى ضرورة أن تدفع شركات الطاقة ضرائب أكثر

ا ف ب - الأمة برس
2022-10-05

الرئيس التنفيذي لشركة "شل" للنفط المنتهية ولايته بن فان بيردن (ا ف ب)

ألمح الرئيس التنفيذي لشركة "شل" للنفط المنتهية ولايته الثلاثاء إلى ضرورة أن تفرض الحكومات ضرائب أكبر على شركات الطاقة للمساعدة في حماية الفئات الأكثر فقرا من وقع فواتير الكهرباء والغاز المتصاعدة والتخفيف من أزمة ارتفاع كلفة المعيشة. 

جاء كلام بن فان بيردن الذي يغادر منصبه في شركة "شل" نهاية العام خلال كلمة أمام "منتدى استعلامات الطاقة" في لندن الذي يجمع كبار المسؤولين في هذا القطاع. 

وقال للمندوبين "لا يمكن أن يكون لديك سوق يتصرف بهذه الطريقة ... التي تلحق ضررا بجزء كبير من المجتمع. ببساطة لا يمكن السماح بهذا".

وأضاف "بطريقة أو بأخرى، يجب أن يكون هناك تدخل حكومي ... يؤدي إلى حماية الاكثر فقرا"، مشيرا الى أنه "ربما يعني هذا أن الحكومات بحاجة إلى فرض ضرائب على الأشخاص المتواجدين في هذه الغرفة لتمويل ذلك".  

ارتفعت فواتير الطاقة بشدة في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، ما أثار اتهامات من بعض الأوساط بأن هذا القطاع قد جنى أرباحا طائلة نتيجة الحرب.

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس الشهر الماضي عن وضع سقف لأسعار الطاقة بهدف التخفيف من وطأة فواتير المنازل والشركات المرتفعة.

ومع ذلك فإن التجميد المكلف لأسعار الطاقة الذي تم تضمينه أيضا في الميزانية المصغرة للحكومة البريطانية، أثار قلقا بشأن تأثيره على الدين الحكومي.

ولم يعلق فان بيردن على الطريقة الأنسب لفرض ضرائب على قطاع الطاقة. 

واستبعدت تراس، وهي موظفة سابقة في "شل"، فرض أي ضرائب على مكاسب شركات الطاقة غير المتوقعة والتي كان سلفها بوريس جونسون قد كشف عنها.

ورحبت منظمة "غرينبيس" البيئية بتعليقات فان بيردين، لكنها انتقدت الحكومات لعدم تحركها.  

وقالت سوزانا ستريتر المحللة في مجال الاستثمارات والأسواق إن فان بيردن "فتح الباب على مصراعيه أمام ضريبة غير متوقعة كانت الحكومة البريطانية تحاول إغلاقها".

وأضافت "سيعيد هذا إشعال الجدل حول كيفية فرض ضرائب على أرباح شركات الطاقة العملاقة في الوقت الذي يحتدم فيه الخلاف حول ما إذا كان الإنفاق على الرعاية الاجتماعية سيتأثر نتيجة سياسات الخفض والإنفاق لإدارة تراس".

وفي غضون ذلك، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة "شل" عن شكوكه الثلاثاء بشأن تحديد سقف محتمل لأسعار النفط الروسي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد اقترح الأسبوع الماضي في إطار جولة جديدة من العقوبات على موسكو تحديد سقف لأسعار النفط الروسي. 

وقال فان بيردن لمنتدى الطاقة بحسب تعليقات نُشرت على تويتر "أنا أجد صعوبة في فهم مدى فعالية تحديد سقف سعري للنفط الروسي"، مضيفا أن "التدخل في أسواق الطاقة المعقدة سيكون صعبا للغاية".

ولفت الى أن "الحكومات بحاجة إلى التشاور مع خبراء السوق حول ما يمكنها وما لا يمكنها القيام به فيما يتعلق بالتدخلات". 







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي