للأسبوع الثاني على التوالي : عرض بنات عبد الرحمن في دور العرض التونسية

الأمة برس
2022-09-21

ملصق الفيلم الروائي بنات عبد الرحمن للمخرج زيد أبو حمدان (الأمة برس)تونس  - الأمة برس - يُعرض الفيلم الروائي بنات عبد الرحمن للمخرج زيد أبو حمدان في دور العرض التونسية للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك استمراراً للعروض التي انطلقت يوم 7 سبتمبر الماضي. وسيعرض الفيلم في سينمات أميلكار تونس أيام الاثنين والثلاثاء والخميس والجمعة الساعة 7 مساءً (غرينتش +1) ويوم السبت الساعة 9 مساءً، وسيني مدارات قرطاج يوم الثلاثاء الساعة 9 مساءً، والخميس الساعة 7 مساءً والجمعة والأحد الساعة 9 مساءً.
وتنطلق عروض الأسبوع الثاني بالتزامن مع عروض الفيلم في الإمارات إذ يُعرض في سينمات فوكس مول الإمارات، وريل مول دبي. ومؤخراً عُرض الفيلم في دور العرض الأردنية بعد مشاركته في مهرجان عمّان السينمائي الدولي حيث لاقى إقبالاً جماهيرياً كبيراً ونفذت التذاكر بمجرد الإعلان عنها، وكان الفيلم قد انطلق في دور العرض السعودية والكويتية تجارياً ومن المقرر إطلاقه قريباً في مصر وباقي الدول العربية.
ونال الفيلم مديح وإشادة نقدية خلال جولة عروضه إذ كُتب في The Arab Weekly "تتناول قصة الفيلم الحياة العائلية والعادات والتقاليد مع التركيز على تنشئة الفتيات في المجتمعات العربية"، بينما كتب ميلاد حنا زكي "صرخة بطلة الفيلم جاءت لتعبر عن وضع المرأة العربية التى لا يزال تحقيق المساواة بعيداً عنها". وكتبت عُلا الشيخ: "سيناريو العمل الذي صاغه أيضًا مخرج الفيلم زيد أبو حمدان الذي يقدم تجربته السينمائية الأولى مليء بالتفاصيل، ويعكس أنَّه مخرج واع بشخصياته النسائية وعوالمها المختلفة، لذلك جاءت شخصياته حية نابضة"
سابقاً، فاز بنات عبد الرحمن بجائزة الجمهور (الفهد الذهبي) لأفضل فيلم روائي من مهرجان إسبينيو السينمائي للمخرجين الجدد والعمل الأول بالبرتغال. وفاز بجائزة الجمهور ضمن فعاليات مهرجان الفيلم العربي في سان دييغو بأمريكا، وكان بنات عبد الرحمن قد حصل على عرضه العالمي الأول في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي حيث نال جائزة الجمهور، وشارك الفيلم في مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة حيث نال تنويه خاص، وفي الدورة الأولى من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، ضمن قسم برنامج روائع عربية. كما افتتح مهرجان مالمو للسينما العربية في السويد.
بنات عبد الرحمن هم أربع أخوات مختلفات تضطرهن الظروف للعودة إلى منزل العائلة بعد سنوات من انعزالهن عن بعض لحل لغز اختفاء والدهن المفاجئ. ولكن رحلة البحث السرية تكشف لهن أسراراً جديدة، والمزيد من علامات الاستفهام.
الفيلم من تأليف وإخراج زيد أبو حمدان، وبطولة صبا مبارك، فرح بسيسو، حنان الحلو، مريم الباشا، خالد الطريفي، إنتاج Pan East Media (صبا مبارك وآية وحوش)، وشارك في الإنتاج كل من Lagoonie Film Production ، وArab Media Network وويكا للإنتاج والتوزيع، وتتولى شركة MAD Solutions مهام توزيع الفيلم في العالم العربي.
حصل بنات عبد الرحمن على منحة مؤسسة الدوحة للأفلام لمرحلة التطوير، منحة صندوق الأردن لدعم الأفلام التابع للهيئة الملكية الأردنية للأفلام بمرحلتي التطوير والإنتاج، ومنحة منصة سيني جونة (مرحلة ما بعد الإنتاج) مهرجان الجونة السينمائي، ووصل إلى المرحلة النهائية في منصة الترويج بمهرجان تريبيكا السينمائي. كما شارك في معمل راوي لكتاب السيناريو بالهيئة الملكية الأردنية للأفلام.
Pan East Media شركة إنتاج إعلامي تأسست في 2011 على يد النجمة الأردنية صبا مبارك وآية وحوش، لتقديم محتوى سمعي بصري أصلي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتقديم وجوه جديدة مُدربة لتظهر في إنتاجات الشركة في العالم العربي، وفي 2015 نقلت صبا المقر الرئيسي للشركة إلى الإمارات وقامت بتوسيع خدمات الشركة لتشمل إدارة الفعاليات الثقافية، إدارة المواهب والإنتاج الترفيهي.
علاوة على ذلك تهدف الشركة لإثراء جودة المحتوى المُقدم، وخلال السنوات الماضية قامت الشركة بكتابة وتطوير العديد من السيناريوهات لكل من السينما والتلفزيون.
زيد أبو حمدان مخرج وسينارست أردني، حاصل على درجة الماجستير في الفنون من أكاديمية نيويورك للأفلام في هوليوود بكاليفورنيا. بدأ حياته المهنية بالعمل منتجاً ومساعد مخرج في برامج تلفزيونية دولية، وشمل ذلك إعداد التقارير والإنتاج التلفزيوني لمجموعة mbc من هوليوود. امتد العمل التلفزيوني لزيد ليشمل تطوير محتوى لقناة E! Entertainment أثناء تغطية جوائز الجولدن جلوب والأوسكار من لوس أنجلوس، بالإضافة لعمله كمخرج ومؤلف لبرامج تلفزيون الواقع وبنصوص مكتوبة مثل شارع السمسم، وبرامج المسابقات، والإشراف على برنامج ستوديو الفيلم العربي التابع لشركة إيمج نيشن أبوظبي. ومنذ عام 2009 كتب زيد وأخرج خمسة أفلام قصيرة حائزة على جوائز عالمية وحظيت بردود فعل نقدية إيجابية، ومن ضمنهم بهية ومحمود الذي مثّل الأردن لجوائز الأوسكار لأفضل فيلم قصير عام 2012.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي