الزعيم البرازيلي السابق لولا يتقدم بفارق كبير على بولسونارو

د ب أ – الأمة برس
2022-09-16

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (يسار) في 6 تموز/يوليو 2022، والرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في 10 أيار/مايو 2022 (ا ف ب)

برازيليا - أظهر استطلاع جديد للرأي في البرازيل نشرت نتائجه ليلة أمس الخميس أن الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا يتقدم بفارق كبير عن الرئيس الحالي جايير بولسونارو مع اقتراب الانتخابات في البلاد.

ووفقا للوضع الحالي، سوف يحصل لولا على حوالي 45% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات، التي من المقرر أن تجرى في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر المقبل،في حين سيحصل بولسونارو على حوالي 33%، وفقا للاستطلاع الذي أجراه معهد داتافولها لاستطلاعات الرأي.

وتشير الأرقام إلى احتمال إجراء جولة إعادة بين لولا اليساري وبولسونارو من المعسكر الشعبوي اليميني.

ويتوقع استطلاع داتافولها أن يحصل لولا على حوالي 54% من الأصوات في الجولة الثانية نهاية تشرين الأول/أكتوبر ويفوز بالانتخابات، وسيحصل بولسونارو على 38 % في الجولة الثانية من التصويت.

يشار إلى أن لولا حكم البرازيل من عام 2003 إلى عام 2010. وانتشل الملايين من الناس من الفقر المدقع من خلال برامجه الاجتماعية.

وشهدت البرازيل طفرة اقتصادية خلال فترة وجوده في المنصب، لكن الفساد انتشر أيضا.

وفي عام 2018، حكم على لولا بالسجن لمدة طويلة بتهمة الفساد وغسل أموال.

وتم إطلاق سراح لولا في وقت مبكر من السجن في عام 2019، وفي العام الماضي نقضت أعلى محكمة في البرازيل الحكم، مما سمح له بالعودة إلى المشهد السياسي.

أشار بولسونارو بالفعل إلى أنه قد لا يقبل هزيمة في الانتخابية.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي