ارتفاع أسواق المال في تشيلي بعد رفض الدستور الجديد

د ب أ – الأمة برس
2022-09-06

تشيلي يتلقى نسخة من مشروع الدستور الجديد في 31 آب/أغسطس 2022 في سانتياغو (ا ف ب)

سانتياجو  - سجلت العملة والأسهم والسندات التشيلية ارتفاعا ملحوظا خلال تعاملات الاثنين بعد إعلان نتيجة الاستفتاء الشعبي على الدستور الجديد حيث صوتت الأغلبية ضد الدستور الذي كان يستهدف إصلاح اقتصاد السوق الحرة في البلاد ويعزز عددا من الحقوق الاجتماعية للمواطنين.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن العملة التشيلية ارتفعت بنسبة 2ر3% إلى 73ر849 بيزو لكل دولار قبل أن تتقلص المكاسب فتنهي التعاملات بارتفاع نسبته 5ر1% تقريبا، لتظل في مقدمة أفضل العملات أداء على مستوى العالم. كما تراجع العائد على سندات الخزانة التشيلية المرتبطة بمعدل التضخم استحقاق 2026  بمقدار 35 نقطة إلى 65ر1%.

كما ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة التشيلية بنسبة 4ر6% إلى مستوى قياسي قدره 31ر6013 نقطة. وارتفع المؤشر خلال يومين بأكثر من 8%  وهو أكبر ارتفاع للمؤشر خلال أي يومين متتاليين منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ورفض الناخبون في تشيلي مشروع دستور تقدمي جديد بأغلبية ساحقة مطلع الأسبوع، وفقا للنتائج التي نشرتها سلطات الانتخابات الإثنين. وقالت سلطات الانتخابات إن 9ر61 % صوتوا ضد الدستور مقابل 1ر38 % صوته في صالحه .وكانت أحدث الاستطلاعات قد أشارت إلى أنه يمكن رفض المسودة التقدمية، لكن قوة التصويت ضدها كانت مفاجأة رغم ذلك.

وكان من شأن الدستور الجديد أن يغير الدولة الواقعة بأمريكا اللاتينية بشكل جذري. ويرجع دستورها الحالي إلى الديكتاتورية العسكرية تحت قيادة الجنرال أوجوستو بينوشيه (1973 – 1990 ) .

وتضمن مشروع الدستور الجديد بنودا حول حق مكان العيش والصحة والتعليم وحق تقرير المصير لمجتمعات السكان الأصليين في تشيلي. كما يتضمن الدستور الجديد تفويضا بأن تشغل النساء نحو نصف كل المناصب الحكومية.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي