تحية للراحلة أوليفيا نيوتن جون في افتتاح مهرجان السينما الأميركية في دوفيل

أ ف ب - الأمة برس
2022-09-03

الممثلة الأميركية لوسي بوينتون في افتتاح مهرجان السينما الأميركية في دوفيل في 2 ايلول/سبتمبر 2022 (اف ب)

خصص مهرجان السينما الأميركية في دوفيل خلال افتتاح دورته الثامنة والأربعين مساء الجمعة في المدينة الواقعة بمنطقة نورماندي (شمال فرنسا) تحيةً لنجمة فيلم "غريس" الممثلة والمغنية الأسترالية أوليفيا نيوتن-جون التي توفيت في مطلع آب/أغسطس الفائت، قبل أن يستهل عروضه التي تستمر إلى 11 أيلول/سبتمبر الجاري بفيلم "كول جين" عن الإجهاض.

وعُرض على شاشة مركز دوفيل الدولي حيث افتُتِح  المهرجان أحد أشهر مشاهد فيلم "غريس" الغنائي الذي حقق نجاحاً شعبياً واسعاً عام 1978، وتبدو فيه أوليفيا نيوتن جون بسترتها الجلدية في دور "ساندي" مع بطل الفيلم جون ترافولتا.

وظهرت على الشاشة عبارة "تحية لأوليفيا نيوتن جون" وسط ترحيب الجمهور وتصفيقه. وغيّب الموت الممثلة في مزرعتها بجنوب كاليفورنيا في بداية آب/أغسطس بعد صراع مع سرطان الثدي استمر 30 عاماً.

وبعد دقائق، أعلن رئيس بلدية المدينة فيليب أوجييه والسفيرة الأميركية لدى فرنسا دنيز كامبل بوير افتتاح الدورة الثامنة والأربعين للمهرجان.

وشهد مراسم الافتتاح أيضاً تسلّم الممثلة لوسي بوينتون التي مثلت في فيلم "بوهيميان رابسودي" جائزة "هوليوود الجديدة" التكريمية من الممثلة الفرنسية إيلودي بوشيز.

وتُخصص هذه الجائزة التي استُحدثَت عام 2011 لوجوه الغد، وسبق منحها لجيسيكا تشاستين أو راين غوسلينغ أو روبرت باتينسون.

ويتنافس 13 فيلما روائياً خلال الأيام التسعة للمهرجان، على أن تُعلَن الفائزة منها بالجوائز مساء السبت المقبل.

ومن بين هذا الأفلام ما سبق أن عُرض في مختلف أقسام مهرجان كان، على غرار "وور بوني" لجينا غامل وحفيدة إلفيس بريسلي رايلي كيو، و"آفتر صن" للمخرجة شارلوت وِلز.

ومن أبرز ما يشهده مهرجان دوفيل عرض لفيلم "بلوند" الذي يتناول قصة حياة مارلين مونرو. ويحضر العرض مخرج الفيلم أندرو دومينيك ("ذي أساسينايشن أوف جيسي جيمس باي ذي كوورد روبرت فورد"، 2007) والممثلة الكوبية أنّا دي أرماس التي أدت دور مارلين مونرو، بعدما كانت  تولت شخصية "فتاة جيمس بوند".

وينافس "بلوند" الذي يتاح اعتباراً من 28 أيلول/سبتمبر عبر منصة "نتفليكس" على جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي، حيث يُعرض في 8 أيلول/سبتمبر.

وفي ما يتعلق بالأفلام الوثائقية التي درج مهرجان دوفيل على تخصيص قسم واسع جداً لها، تتوجه الأنظار إلى فيلم عن الموسيقي الكندي ليونارد كوهين الذي توفي عام 2016 عن عمر يناهز 82 عاماً.

ويحمل الفيلم عنوان "هللويا:  ليونارد كوهين، إيه جورني، إيه سونغ"، (و"هللويا" عنوان أشهر أغنيات كوعين)، وتولى إخراجه دان جيلر وداينا غولدفاين .

ويترقب جمهور المهرجان حضور الممثل الذي تحول مخرجا جيسي أيزنبرغ بمناسبة عرض فيلمه "وِن يو فينيش سيفينغ ذي وورلد" .

ومن أبرز محطات المهرجان أيضاً العرض الختامي لفيلم الممثلة الأميركية أوليفيا وايلد "دون ووري دارلينغ" من بطولة فلورنس بيو ونجم البوب هاري ستايلز.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي