قطر تتعهد باستثمار 3 مليارات دولار في باكستان المثقلة بالديون

أ ف ب - الأمة برس
2022-08-25

جنديان هندي (يمين) وباكستاني يؤديان مراسم حدودية في واغاه على بعد 35 كلم عن أمريستار، في الأول من آب/أغسطس 2022 (ا ف ب)

تعهدت قطر الأربعاء 24 اغسطس 2022م  باستثمار 3 مليارات دولار في الاقتصاد الباكستاني المثقل بالديون، في أحدث مساعدة تقدّمها دولة خليجية لسلطات البلد الحليف في جنوب آسيا.

وكانت باكستان تسعى جاهدة للحصول على تمويل في الأشهر الأخيرة، فيما أنّه من المقرر أن يعقد صندوق النقد الدولي اجتماعا الاثنين المقبل لمناقشة إحياء برنامج قرض معلّق بقيمة 6 مليارات دولار.

وسبق أن أعلنت الإمارات هذا الشهر أنّها ستستثمر مليار دولار في باكستان، فيما تدرس السعودية تمديد مدة قرض طارئ قيمته ملياري دولار قدّمته إلى اسلام آباد العام الماضي.

وجاءت المساعدة الخليجية الأخيرة إثر محادثات بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف في الدوحة، حسبما أفادت وسائل الإعلام الحكومية القطرية.

وفي هذا الصدد، أعلن جهاز قطر للاستثمار عن عزمه استثمار 3 مليارات دولار في مختلف القطاعات التجارية والاستثمارية في باكستان.

وقال بيان إن الاجتماع ناقش أيضا التعاون في الدفاع والرياضة، لكنّه لم يؤكّد تقارير إعلامية تفيد بأن باكستان سترسل قوات إلى قطر من أجل المساعدة في تأمين مونديال كرة القدم الذي يبدأ في 20 تشرين الثاني/نوفمبر.

والاسبوع الماضي، قالت الحكومة الباكستانية إنّها وافقت على توقيع اتفاق مع قطر بشأن "إجراءات نشر القوات للمساعدة الأمنية" خلال كأس العالم.

ساعمت المساعدات المقدّمة من دول الخليج إلى جانب قرض بقيمة 2,5 مليار دولار من الصين، باكستان على تجنب أسوأ أزمة اقتصادية شهدت ارتفاع التضخم السنوي فوق مستوى 20 بالمئة.

ولم يتم تنفيذ حزمة الإنقاذ التي قدّمها صندوق النقد الدولي بقيمة 6 مليارات دولار والتي وقّعها رئيس الوزراء السابق عمران خان في عام 2019 بالكامل لأنّ الحكومة فشلت في تنفيذ تخفيضات وعدت بها حيال الدعم الذي تقدّمه لعدد من المواد وعجزت عن تحسين آليات تحصيل الإيرادات

رغم ذلك، أظهر الاقتصاد علامات تحسن مؤخّرا، فتعزّزت العملة المحلية وحقّقت سوق الأسهم مكاسب في الأسبوعين الماضيين.

ويقول محلّلون إن مشاكل باكستان تنبع من عقود من الإدارة الاقتصادية السيئة من قبل الحكومات المتعاقبة والحكام العسكريين الذين فشلوا في معالجة الفساد وانتشار التهرب الضريبي.

ومن المتوقع أن يجدد المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي اتفاق القرض المهم الأسبوع المقبل.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي