تامر الجبالي.. عن تقاليد النساخة العربية

2022-08-14

في نهاية شباط/ فبراير الماضي، أطلقت "مكتبة قطر الوطنية" في الدوحة سلسلة محاضرات علم المخطوطات بالتعاون مع مركز دراسة المخطوطات في "جامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية" بإسطنبول، تستضيف خلالها خبراء متخصصين للتحدث في مختلف موضوعات المخطوطات العربية والإسلامية.

تطرح هذه السلسلة جملة تساؤلات، منها: ما هي دراسات المخطوطات وعلم الكوديكولوجيا؟ ما أكثر الموضوعات التي تحظى بالاهتمام في هذا المجال؟ ما أحدث التطورات في البحث العلمي فيها؟ وما هي ملامح الإنتاج الفكري الحالي وما أُنجز في ما يتصل بدراسات المخطوطات الإسلامية؟

"تقاليد النساخة العربية" عنوان محاضرة آب/ أغسطس، التي يقدّمها الباحث المصري تامر الجبالي عبر منصة "زووم" عند السادسة والنصف من مساء الاثنين، الثاني والعشرين من الشهر الجاري، وتبثّ مباشرة عبر قناة المكتبة على اليوتيوب.

يستعرض المحاضر إطاراً نظرياً وتطبيقياً لأهم المظاهر والتقاليد الصناعية التي كانت تُتَّبع في نِساخَة المخطوط العربي، التي يقابلها الباحثون في ما وصلنا من مخطوطات، وتتصل بمكوّنات المخطوط من الكراسات والملازم والترقيم، وكيفية تكوين النص وتنسيقه لدى صنّاعه، ودوره في عملية انتقال المعرفة، والخطوط وعلم الخط العربي، وفنون الكتاب، والدراسات القرآنية، وعملية التحقيق ونقد النصوص والفهرسة والصيانة والترميم وفهارس المخطوطات والمجموعات.

ويتناول أيضاً تقاليد إنتاج المخطوطات وإخراجها على مدى أربعة عشر قرناً، وعلى امتداد رُقعةٍ جغرافيةٍ مُترامية الأطراف، بدءاً من الجزيرة العربيّة، ومروراً بممالك أفريقيا وشبه القارة الهنديّة، وصولاً إلى عالم الملايو والصين، وكيفية الإفادة البحثية من المخطوطات، موظِّفاً في ذلك عشرات النماذج من المخطوطات في ظواهرها الصناعية والنصيَّة المتنوعة.

يُذكر أن تامر الجبالي وضع العديد من الكتب المحققة والدراسات، منها "إرشاد المتعلم والناسي في صفة أشكال القلم الفاسي" (2009)، و"فهرس المخطوطات الأصول" (2011)، و"إجازة البديري لمحمد ابن زين الدين وولديه" (2016)، و"دراسة الجواهر الغوالي في بيان الأسانيد العوالي، مشيخة الإمام البُديري الدمياطي" (مخطوط).







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي