بوصعب: الوقت أمام مفاوضات ترسيم الحدودية اللبنانية الجنوبية ليس مفتوحاً

د ب أ- الأمة برس
2022-08-11

بوصعب: لا نعرف ماذا سيكون الجواب النهائي، ولكن تم التأكيد لنا أن الجهد الذي يبذل ما زال قائماً (ا ف ب)

بيروت: أعلن نائب رئيس مجلس النواب اللبناني الياس بوصعب أن الوقت أمام المفاوضات  الحدودية الجنوبية ليس مفتوحاً إلى ما لا نهاية، ويجب أن تنتهي الأمور قبل شهر أيلول/سبتمبر المقبل حفاظاً على الاستقرار.

جاء ذلك خلال مباحثات عقدها الرئيس اللبناني ميشال عون مع  بوصعب اليوم تناولت "الأوضاع العامة في البلاد والتطورات السياسية الراهنة ومسار المفاوضات لترسيم الحدود البحرية الجنوبية"، حسب بيان للرئاسة اللبنانية .

وقال بو صعب، بعد اللقاء :" يزداد الوقت حرجاً في هذا الملف،  وحفاظا على الاستقرار، يجب أن تنتهي الأمور قبل شهر أيلول/ سبتمبر المقبل".

وشدّد على أن " الوسيط الأمريكي اموس هوكشتاين حريص على مواصلة جهوده بناء على نتائج الاجتماع الأخير الذي جمعه برئيس الجمهورية ورئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة نجيب ميقاتي في القصر الجمهوري في الأول من آب/أغسطس الجاري".

وأكد أنه " حُكي في الإعلام عن زيارتين قام بهما الوسيط الأمريكي إلى إسرائيل، بعد اجتماعه مع الرؤساء عون وبري وميقاتي في قصر بعبدا".

وأشار إلى أن " الوسيط الأمريكي، وبعد المعطيات التي حصل عليها من هذا الاجتماع، انتقل الى إسرائيل، واجتمع برئيس الوزراء الإسرائيلي، ولكنه لم يعد مرة ثانية إلى إسرائيل كما ذُكر في الإعلام،  نحن طبعا نتابع هذا الملف، ونتواصل معه بشأنه".

وأضاف " لا نعرف ماذا سيكون الجواب النهائي، ولكن تم التأكيد لنا أن الجهد الذي يبذل ما زال قائماً، ولم يتوقف، والوسيط الأمريكي حريص على مواصلة الجهود، بناء على الاجتماع الأخير الذي حصل في بعبدا".

ورأى أن " الاعتداء المدان الذي قامت به إسرائيل على غزة، أخّر هذا الملف، ولكن جميع المسؤولين اللبنانيين متفقون على أننا لا نملك ترف الوقت، والوقت ليس مفتوحا إلى ما لا نهاية، فكلما اقتربنا من شهر أيلول/سبتمبر المقبل ، يزداد الوقت حرجا في هذا الملف".

وعن ملف التحقيق بانفجار مرفأ بيروت، أشار بو صعب إلى "اننا ننتظر بين اليوم والغد صدور مرسوم تشكيل الهيئة العامة لمحكمة التمييز من قبل مجلس القضاء الأعلى، ليأخذ بعدها التحقيق مجراه من جديد".

يذكر أن الوسيط الأمريكي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل آموس هوكشتاين كان قد زار بيروت في أول آب/ أغسطس الجاري والتقى كبار المسؤولين اللبنانيين، وسمع منهم رداً موحّداً في مسألة المفاوضات غير المباشرة للترسيم.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي