الأرجنتين تعرض على الدائنين مبادلة جزء من ديونها

د ب أ – الأمة برس
2022-08-10

ارجنتينيون يتظاهرون ضد اتفاق الحكومة مع صندوق النقد (اف ب)

بوينس أيرس – أجرت الارجنتين الثلاثاء أول مبادلة لجزء من ديونها بديون أخرى تستحق السداد في العام المقبل بعد تولي وزير الاقتصاد الجديد سيرجيو ماسا مهام منصبه.

وبحسب وكالة بلومبرج للأنباء فإن  وزارة الاقتصاد الأرجنتينية تعرض على المستثمرين فرصة مبادلة السندات المرتبطة بمعدل التضخم وغيرها من أدوات الدين الأرجنتينية  بسندات جديدة مزدوجة تستحق السداد عام 2023, وسيكون من حق حملة السندات الجديدة اختيار الحصول على العائد وقت الاسترداد وفقا لمعدل التضخم أو وفقا لسعر الفائدة على الدولار الأمريكي.

تأتي هذه المبادلة  بعد أسبوع من تولي ماسا منصبه، في الوقت الذي بلغ فيه معدل التضخم بالأرجنتين أكثر من 64% ، وتراجع احتياطيات النقد الأجنبي إلى مستويات حرجة.

وكشف وزير الاقتصاد يوم 3 آب/أغسطس الحالي مجموعة إجراءات تستهدف تعزيز ثقة المستثمرين في الاقتصاد الأرجنتيني ومنها التعهد بعد طباعة المزيد من النقود التي أشعلت التضخم وأدت إلى ارتفاع العائد على السندات الحكومية في اعقاب موجة البيع الكثيف لها في حزيران/يونيو الماضي، في ظل المخاوف من أن يؤدي معدل التضخم المرتفع إلى  عجز الحكومة عن تحمل الأعباء المالية للسندات بالعملة المحلية البيزو.

وبسبب العجز عن الوصول إلى أسواق المال الدولية اضطرت حكومة رئيس الأرجنتنين  ألبرتو فرنانديز إلى الاعتماد على طباعة النقود لتغطية العجز المزمن في الميزانية.

كما رفع البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسية خلال الأسبوع الماضي بمقدار 800 نقطة أساس إلى 60% لتقليص السيولة النقدية في النظام الاقتصادي.

وتستهدف خطة مبادلة الديون تقليل قيمة الديون المحلية التي تستحق السداد خلال الشهور القليلة المقبلة. وتحتاج الحكومة إلى سداد حوالي 575 مليار بيزو (3ر4% مليار دولار) كديون محلية خلال آب/أغسطس الحالي، وأكثر من تريليون بيزو تستحق السداد خلال الشهر المقبل، بحسب شركة ألكيمي فالوريز الارجنتينية للاستشارات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي