توقف نقل شحنات نفط روسية عبر الأراضي الأوكرانية جرّاء العقوبات (ترانسنفت)

أ ف ب - الأمة برس
2022-08-10

 نساء يسِرن أمام محطة محروقات تابعة لشركة إنتاج النفط الروسية

توقف إيصال شحنات النفط الروسية إلى دول أوروبية عبر أوكرانيا بعدما رُفضت معاملة مصرفية جراء العقوبات المفروضة على موسكو، وفق ما أعلنت الشركة الروسية المسؤولة عن نقل المحروقات الثلاثاء.

وأفادت شركة "ترانسنفت" في بيان بأن هذه الشحنات بواسطة فرع من خط أنابيب دروجبا الذي يوصل النفط إلى المجر على وجه الخصوص، "توقفت منذ الرابع من آب/اغسطس". 

وأشارت الشركة إلى أنه نتيجة لذلك، توقفت شركة "يوكر ترانسنافت" الأوكرانية "عن تقديم خدمات نقل النفط عبر الأراضي الأوكرانية منذ  الرابع من آب/أغسطس".

ويتم تسليم هذه الشحنات عبر فرع من خط أنابيب دروجبا الذي يمرّ في أوكرانيا ويخدم ثلاث دول أوروبية ليس لديها منفً على البحر، وهي المجر وسلوفاكيا والجمهورية التشيكية.

من جهة أخرى، أعلنت "ترانسنفت" أنّ تصدير النفط إلى بولندا وألمانيا عبر فرع آخر من خط أنابيب دروجبا الذي يمر في بيلاروس، "يتواصل بشكل طبيعي".

أكد المتحدث باسم شركة أنتون مولنار السلوفاكية في بيان أن نقل النفط عبر خط أنابيب دروجبا توقف لعدة أيام، لكن مصفاة سلوفنفت في براتيسلافا تواصل العمل وتزويد السوق.

وقال "وفقا لمعلوماتنا كانت هناك مشاكل تقنية على المستوى المصرفي فيما يتعلق بدفع تكاليف النقل في الجانب الروسي".

وذكر ان سلوفنفت بدأت مباحثات مع أوكرانيا وروسيا بشأن إمكانية قيام مصفاة MOL المجرية وسلوفنفت بدفع هذه التكاليف مما سيسمح باستئناف شحنات النفط.

على الرغم من الهجوم العسكري الروسي على  أوكرانيا منذ نهاية شباط/فبراير، يتواصل نقل النفط والغاز الروسيين إلى الاتحاد الأوروبي عبر أوكرانيا، في ظلّ اعتماد العديد من أعضاء الاتحاد على المحروقات الروسية.

وتبنّى الاتحاد الأوروبي في حزيران/يونيو حظراً تدريجياً على النفط الروسي، متوقّعاً وقف واردات النفط الخام عن طريق السفن في غضون ستة أشهر.

وسُمح بمواصلة التوريد عبر خط أنابيب دروجبا "مؤقتاً" من دون تحديد موعد نهائي، في تسوية حصل عليها رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، الذي يحافظ على علاقات جيدة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي تعتمد بلاده على النفط الروسي الرخيص بنسبة 65 في المئة من استهلاكها.

وتسعى الدول الأوروبية منذ بداية الحرب على أوكرانيا إلى خفض اعتمادها على الطاقة الروسية متهمة موسكو باستخدام صادراتها من المحروقات ك"سلاح حرب".

وخفضّت روسيا بشكل حاد شحناتها من الغاز إلى أوروبا في الأسابيع الأخيرة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي