موظفون في أمازون ينفذون إضراباً احتجاجاً على رواتبهم في بريطانيا

أ ف ب-الامة برس
2022-08-05

 شعار أمازون على واجهة أحد مراكز الشركة في بريتيني سور أورج بفرنسا في 14 كانون الاول/ديسمبر 2021 (أ ف ب)

واشنطن: نفذ مئات العمال في مستودع تابع لشركة أمازون في بريطانيا الخميس 4أغسطس2022، إضراباً احتجاجًا على عرض لزيادة الأجور بمقدار 35 بنسًا (41 سنتًا من اليورو، أو 42 سنتًا من الدولار الأميركي) في الساعة.

قالت نقابة "جي ام بي" التجارية إن الموظفين في المستودع في تيلبوري جنوب شرق إنكلترا، يسعون للحصول على زيادة قدرها جنيهين استرلينيين في الساعة لمساعدتهم على التعامل مع أزمة تكلفة المعيشة، حيث يتوقع أن تصل نسبة التضخم إلى 13 في المئة في وقت لاحق من العام.

وقال المنظم  الإقليمي في النقابة ستيف غاريليك إن "أمازون إحدى أكثر الشركات ربحاً على الأرض".

وأضاف "مع ارتفاع تكاليف معيشة الأسر، فإن أقل ما يمكنها فعله هو تقديم أجر لائق".

وتابع "الصورة التي تحب الشركة أن تعكسها، والواقع بالنسبة لعمالها، لا يمكن أن يكونا أكثر اختلافاً". وقال "هم بحاجة إلى تحسين الأجور وظروف العمل إلى حد كبير".

وأكد متحدث باسم الشركة الأميركية العملاقة أن رواتب موظفي أمازون سترتفع لتبدأ مما "يتراوح بين 10,50 و11,45 جنيهاً استرلينياً في الساعة" وفق موقع كل موظف.

وأضاف "ينطبق ذلك على جميع الأدوار بدوام كامل، وبدوام جزئي، والموسمية منها والمؤقتة في المملكة المتحدة".

هذا التحرك هو الأحدث في سلسلة إضرابات واسعة النطاق في جميع أنحاء بريطانيا. وقام عمال القطارات مؤخرًا بأكبر إضرابات لهم منذ ثلاثة عقود.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي