الأمن التونسي يحقق مجددا مع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي

د ب أ- الأمة برس
2022-08-03

زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي ( ف ب)

تونس: أعلنت حركة النهضة الإسلامية في تونس، الأربعاء 3أغسطس2022، إن السلطات الأمنية تحقق مع زعيم الحركة راشد الغنوشي، في قضية ترتبط بنعت الأمنيين بـ"الطاغوت".

وقالت الحركة،  في بيان صحفي ، إن الغنوشي يخضع اليوم للتحقيق أمام الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة لاتهامه "زورا وبهتانا" بنعت الأمنيين بـ "الطاغوت" خلال تأبينه لقيادي بالحزب في شباط/فبراير الماضي.

وتنعت الجماعات التكفيرية والمتشددة في خطاباتها قوات الأمن والجيش بـ"الطاغوت" وتعتبرها العدو الأول لها.

وإطلاق مثل هذا النعت يعد بمثابة جريمة إرهابية في القوانين التونسية.

لكن الحركة ، التي تعد الخصم السياسي الأول للرئيس قيس سعيد والمعارض لقرارات 25 تموز/يوليو 2021 والدستور الجديد، قالت "إن التهمة ملفقة وحلقة جديدة من استهداف السياسيين المعارضين للانقلاب وترهيبهم".

وتابعت الحركة :"محاولة سخيفة لفبركة ملف على أساس اصطياد فاسد لكلمة التأبين للأستاذ راشد الغنوشي"، مضيفة أن الكلمة "لم تتعرض بتاتا لذكر الأمنيين لا تصريحا ولا تلميحا".

ويجري التحقيق مع الغنوشي رئيس البرلمان المنحل، في قضيتين إضافيتين، الأولى ترتبط بالتمويل الخارجي لجمعية "نماء" الخيرية ، والثانية تتعلق بما يعرف بـ"الجهاز السري" التي تتهم الحركة النهضة بإدارته خلال فترة توليها الحكم بعد 2011.

ويوجه خصوم حركة النهضة اتهامات لها بمحاباة الجماعات السلفية والتراخي في كبح تشددهم خلال السنوات الأولى لصعودها إلى الحكم.

وصدر قرار قضائي منذ آيار/مايو الماضي بتحجير السفر على الغنوشي وتجميد حساباته المالية مع قياديين آخرين في الحركة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي