سرقة مليون دولار من أسقف خلال بث مباشر

متابعات - الأمة برس
2022-07-28

صورة تعبيرية لاحدى الكنائس (ويكيبيديا)

تعرض أسقف معروف بالثراء والحياة الباذخة لسرقة مجوهرات تزيد قيمتها عن مليون دولار في نيويورك، وذلك مباشرة على الهواء أثناء إلقائه عظة.

وخلال البث قطع مسلحون العظة واقتحموا الكنيسة التي كان موجوداً فيها  في بروكلين مرتدين ملابس سوداء.

 

وذكرت صحيفة نيويورك بوست أن الأشياء التي سُرقت منه ومن زوجته شملت ساعات رولكس وكافالييه قيمتها 75 ألف دولار، وخاتماً من الياقوت والماس قيمته 25 ألف دولار، وأقراطاً قيمتها 25 ألف دولار، بالإضافة إلى خاتم زفافه.

ولا تزال الشرطة تحقق في الحادث من دون التعرف إلى أي مشتبه به. وتعهد لامور وايتهيد (44 عاماً)، بأن الفاعلين "لن يفلتوا من العقاب".

وقال وايتهيد عبر "إنستغرام": "عندما رأيتهم يدخلون المكان ببنادقهم طلبت من الجميع أن ينزلوا... لم أكن أعرف ما إذا كانوا يريدون إطلاق النار على الكنيسة أو إذا كانوا قادمين فقط من أجل السرقة".

وهرب اللصوص الملثمون في سيارة مرسيدس، ولم يتضح عدد الأشخاص الذين حضروا القداس.

وقال الأسقف عن السارقين عبر "إنستغرام": "أن تركلوا باب الكنيسة وتأتوا بالبنادق في منتصف القداس، ما سوف يفعله الله بكم أعلى من راتبي".

وقال عمدة نيويورك إريك آدامز إن إدارة شرطة نيويورك تحقق في الجريمة، وتابع في بيان أنه "لا ينبغي لأحد في هذه المدينة أن يكون ضحية للسطو المسلح، ناهيك عن قادتنا الدينيين".

من جانبه، عرض وايتهيد مكافأة مالية قدرها 50 ألف دولار للحصول على معلومات تؤدي إلى اعتقال السارقين.

وتعرّض الأسقف لانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي حول حياة البذخ التي يعيشها، وهي انتقادات رد عليها بالقول "لا يتعلق الأمر بكوني مبهرجاً. الأمر يتعلق بأن أتمكن من شراء ما أريد شراءه".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي