أمطار الرياح الموسمية تشل أكبر مدن باكستان

أ ف ب - الأمة برس
2022-07-26

 

شوارع كراتشي الغارقة بمياه الأمطار (اف ب)

أعلنت سلطات كراتشي أكبر مدينة في باكستان حالة طوارئ مناخية الاثنين  25 يوليو 2022م مع استمرار هطول الأمطار الغزيرة المترافقة مع الرياح الموسمية، ما أدى إلى إغراق عدد كبير من منازلها وطرقاتها.

ورغم أن الأمطار الناجمة عن الرياح الموسمية التي تهب من حزيران/يونيو حتى ايلول/سبتمبر تعد أساسية لري المحاصيل وتجديد مياه البحيرات والسدود في جميع أنحاء شبه القارة الهندية، الا انها تجلب أيضا معها الكوارث كل عام.

وتأتي باكستان في المرتبة الثامنة في قائمة البلدان الأكثر تعرضا للطقس الحاد الناتج عن التغير المناخي، وفق منظمة "غيرووتش" البيئية غير الحكومية.

وأعلنت حكومة السند الاثنين عطلة رسمية في كراتشي وحيدر أباد في محاولة لتجنب خطر الفيضانات، لكن المناطق المنخفضة التي تتعرض منذ أسابيع لأمطار غزيرة تحولت الى مناطق منكوبة.

وحذر سردار سارفراز مدير مكتب الأرصاد الجوية في باكستان أنه "من المتوقع هطول المزيد من الأمطار في كراتشي حتى يوم غد".

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث إن 312 شخصا على الأقل لقوا حتفهم منذ حزيران/يونيو نتيجة هذه الأمطار.

وفي كراتشي تعرض شخصان على الأقل للصعق بالكهرباء الاثنين بسبب سقوط خطوط الكهرباء في الشوارع الغارقة بالمياه، وهذا يعد من أبرز أسباب الوفيات في المدينة خلال موسم الأمطار.

كما عطلت الأمطار الغزيرة رحلات الطيران والقطارات في المدينة الضخمة التي يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة.

وضربت البلاد أسوأ فيضانات عام 2010 حين غطت المياه ما يقرب من خمس مساحة البلاد، ما أسفر عن مصرع نحو ألفي شخص وتشريد 20 مليونا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي