التونسيون في الخارج يبدأون الاقتراع في الاستفتاء على الدستور الجديد

د ب أ- الأمة برس
2022-07-23

لا يشير المرسوم  إلى النتائج القانونية أو السياسية المترتبة في حال تم إسقاط الدستور في الاستفتاء (أ ف ب)

تونس: بدأ التونسيون المقيمون في الخارج التصويت، السبت23يوليو2022، على الدستور الجديد في الاستفتاء الشعبي المقرر بعد غد الاثنين داخل تونس.

وبدأت أولى عمليات الاقتراع في مكتب مدينة سيدني بأستراليا ليل الجمعة/السبت، كما شهدت مكاتب أخرى في العواصم الأوروبية والدول العربية إقبالا من التونسيين بأعداد ضعيفة صباح اليوم.

وقال النائب في البرلمان المنحل المقيم في إيطاليا مجدي كرباعي إن مناوشات حصلت اليوم بين مؤيدين ومعارضين للدستور أمام مكتب الاقتراع في القنصلية التونسية بمدينة ميلانو.

وتستمر عملية الاقتراع حتى الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي للدول المعتمدة وتمتد حتى يوم 25 تموز/يوليو الجاري

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين أكثر من تسعة  ملايين و278 ألف ناخب، من بينهم 348 ألفا و876 ناخبا في الخارج ، وفق الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

ويبلغ العدد الإجمالي لمراكز الاقتراع 4832 وعدد المكاتب أكثر من 11 ألفا.

وتفتح مراكز ومكاتب الاقتراع للناخبين داخل تونس عند الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي وتستمر حتى الساعة العاشرة مساء.

وخصصت هيئة الانتخابات توقيتا استثنائيا لعدد من مراكز ومكاتب الاقتراع في ست ولايات بغرب تونس، وهي القصرين والكاف وجندوبة وقفصة وسيدي بوزيد وسليانة،  حيث ستفتح أبوابها الساعة السابعة صباحا وتغلق عند الساعة السادسة مساء.

وكانت أغلب أحزاب المعارضة أعلنت مقاطعتها للاستفتاء واتهمت الرئيس قيس سعيد بالتأسيس لحكم فردي بسبب الصلاحيات الواسعة التي يتمتع بها الرئيس في مشروع الدستور الجديد وغياب آليات المراقبة والمساءلة على أدائه.

ولم يحدد المرسوم المنظم للاستفاء، الذي أصدره الرئيس قيس سعيد، حدا أدنى من نسبة المشاركة،  وسيتم إقرار الدستور حال حصل على أغلبية الأصوات المصرح بها ليحل محل دستور 2014.

ولا يشير المرسوم  إلى النتائج القانونية أو السياسية المترتبة في حال تم إسقاط الدستور في الاستفتاء.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي