الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا ينافس بولسونارو على رئاسة البلاد

د ب أ – الأمة برس
2022-07-22

الرئيس البرازيلي السبق لولا دا سيلفا في لوندرينا بولاية بارانا في 19 آذار/مارس 2022 (ا ف ب)

ريو دي جانيرو - تم اختيار الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا ليكون مرشح حزب العمال البرازيلي في انتخابات الرئاسة المقبلة في البلاد، حيث من المقرر أن يواجه جايير بولسونار، الرئيس الحالي الشعبوي المنتمي للجناح اليميني .

وكتب لولا، 76 عاما ، عبر تويتر ، في أعقاب تلقيه الترشيح " لم يكن لزاما علي أن أكون رئيسا مرة أخرى. كان يمكنني أن أكتفي بلقبي كأفضل رئيس في تاريخ البلاد وأن أعيش ما تبقى من عمري في هدوء، ولكني رأيت كيف يتم تدمير هذه الدولة. لذلك قررت العودة".

يشار إلى أن لولا، الذي تولى رئاسة البرازيل لفترتين في عام 2003 و 2010 وترك المنصب وهو يتمتع بشعبية استثنائية بلغة نسبتها 80 % ، يتقدم على الرئيس الحالي بولسونارو في استطلاعات الرأي.

ومن المقرر أن يتم اختيار بولسونارو كمرشح الرئاسة حزبه في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وكان لولا كرئيس، وهو زعيم نقابي تغلب على الفقر في شمال شرق البرازيل ليصبح رئيسا لأكبر دولة في أمريكا اللاتينية، مسؤولا عن انتشال الملايين من الفقر من خلال برامج اجتماعية، وقاد ازدهارا اقتصاديا في البلاد.

ومع ذلك، فإنه إلى جانب تلك النجاحات، استمر الفساد المتوطن أيضا في التفشي دون رادع.

وفي عام 2008، تم الحكم على لولا بالسجن 12 عاما بتهم الفساد وغسل الأموال ، مما جعله غير مؤهل للمشاركة في الانتخابات الرئاسية عام 2018، والتي فاز بها بولسونارو في النهاية.

يذكر أن المحكمة العليا في البرازيل ألغت العام الماضي الحكم على لولا، مما اعاد إليه حقوقه المدنية، حيث عاد بعد ذلك سريعا للدخول مرة أخرى في المعترك السياسي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي