بولسونارو يتعهد بالإبقاء على مساعدة مرتفعة في حال انتخابه

د ب أ – الأمة برس
2022-07-20

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (ا ف ب).

 ساو باولو - قال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو لشبكة "سي إن إن البرازيلية" إنه في حال أعيد انتخابه لفترة ولاية ثانية، فسوف يبقي على برنامج المساعدات البرازيلي عند 600 ريال برازيلي للأسرة العام المقبل إلى جانب الالتزام بقواعد المسؤولية المالية.

وقالت شبكة "سي إن إن" إن الحكومة تحاول التوصل إلى سبل لتقديم مدفوعات المساعدة، وعادة ما تتم في منتصف الشهر إلى الخامس من آب/أغسطس.

ومررت الحكومة مؤخرا مشروع قانون في الكونجرس يزيد المساعدة النقدية إلى 600 ريال برازيلي شهريا لكل أسرة فيما تسعى إلى تخفيف عبء التضخم الذي يقترب من 12 % سنويا، ولتحقيق هذا أعلنت ما يطلق عليها حالة طوارئ ما يسمح لها بتجاوز قواعد الإنفاق، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وبحسب مقابلة مع صحيفة كوريو برازيلينسي، ذكر الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، وهو المرشح الأوفر حظا في تصويت تشرين الأول/أكتوبر المقبل، أنه يعتزم الإبقاء على المساعدة عند 600 ريال برازيلي.  

ووصفت السفارة الأمريكية في برازيليا انتخابات البرازيل بأنها "نموذج للعالم" بعد يوم من قول بولسونارو للسفراء الأجانب إن نظام التصويت الإلكتروني للبلاد معرض للتزوير.

وجاء في البيان الذي نشر بالبرتغالية، بدون الإشارة إلى بولسونارو أو الاجتماع الذي استضافه اليوم السابق "لدى البلاد سجل قوي من الانتخابات الحرة والنزيهة، وكذلك شفافية ومستويات مرتفعة من مشاركة الناخبين".

وأضاف البيان "نحن واثقون من أن انتخابات 2022 في البرازيل سوف تعكس إدارة جمهور الناخبين".

وفي وقت سابق من اليوم، أظهر استطلاع رأي أن الفرق بين نوايا التصويت للرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا والرئيس الحالي جايير بولسونارو في جولة إعادة محتملة بينهما سوف يبلغ 13 نقطة مئوية.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته شركة الأبحاث بودير داتا ونشرته صحيفة بودير 360 الإلكترونية، حصل لولا على 51 % وبولسونارو على 38 % في جولة إعادة في الانتخابات الرئاسية. 

ووفقا للاستطلاع الذي نقلته وكالة بلومبرج للأنباء، حصل لولا في سيناريو الجولة الأولى على 43 % مقارنة بـ44 % في استطلاع سابق، بينما حصل بولسونارو على 37 % مقابل 36% في الاستطلاع السابق.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي