عون: لبنان متمسك بحقوقه في استثمار ثرواته واستخراج النفط والغاز

د ب أ- الأمة برس
2022-07-14

الرئيس اللبناني ميشال عون (ا ف ب)

بيروت: أكّد الرئيس اللبناني ميشال عون، الخميس 14يوليو2022، أن لبنان متمسك بحقوقه في استثمار ثرواته الطبيعية ومنها استخراج النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة في الجنوب.

وقال عون ، خلال استقباله اليوم مستشار النمسا كارل نيهامر  في قصر بعبدا، إن لبنان " بلد محب للسلام، ومتمسك بسيادته الكاملة وبحقوقه في استثمار ثرواته الطبيعية ومنها استخراج النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة في الجنوب".

وعرض الرئيس عون للمستشار نيهامر "الأوضاع الراهنة في لبنان لا سيما الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها والوضع في الجنوب خصوصا في ظل الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للسيادة اللبنانية في البر والبحر والجو".

وأشار إلى أن " الطيران الإسرائيلي نفذ خلال 15 سنة متتالية 22 ألف طلعة جوية فوق الأراضي اللبنانية ما يشكل انتهاكاً للقرارات الدولية ولا سيما القرار 1701. ".

وأعرب عون عن شكره لـ "لمساهمة النمساوية في القوات الدولية العاملة في الجنوب "اليونيفيل" منذ العام 2011، منوهاً بالعلاقة القائمة بين العسكريين النمساويين وأهالي المنطقة التي ينتشرون فيها.

ورحب بأي " دور يمكن أن تلعبه النمسا في إطار النهوض الاقتصادي ولا سيما المساهمة في إعادة إعمار مرفأ بيروت" ، موجها الشكر للمستشار النمساوي على المساعدات التي تقدمها بلاده للبنان لمواجهة أزمته الراهنة ومن بينها مساعدات إنسانية ولقاحات ضد "كوفيد 19".

بدوره ، أكّد المستشار النمساوي أن " قوة بلاده مستمرة في المساهمة في حفظ السلام في الجنوب وتطبيق القرار 1701"، مشدداً على " أهمية الدور اللبناني في منطقة الشرق الأوسط وفي العلاقة مع أوروبا".

وأعرب عن أمله " في أن تشهد العلاقات اللبنانية-النمساوية تعزيزاً وتطويراً في مختلف المجالات"، مؤكداً أن بلاده " سوف تزيد مساهمتها في برنامج الأغذية العالمي مع ازدياد نسبة الفقر في العالم وحاجة الناس إلى الغذاء ما يدفع الكثيرين إلى الهجرة غير الشرعية".

واستوضح المستشار النمساوي من الرئيس عون "موقف لبنان في عدد من القضايا المطروحة داخلياً وإقليمياً ودولياً والوضع بين روسيا وأوكرانيا".

وهنأ المستشار نيهامر الرئيس عون "على إنجاز الانتخابات النيابية في شهر أيار/مايو  الماضي"، متمنياً أن "تتشكل قريباً حكومة جديدة لمواجهة الأوضاع القائمة في لبنان".

وأعرب عن " استعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار مرفأ بيروت بعد التفجير الاثم الذي وقع في الرابع  آب/اغسطس 2020".

وقال المستشار نيهامر ، للصحفيين بعد اللقاء " نحن شركاء وأصدقاء ولدينا صداقة تقليدية طويلة مع لبنان واهتمام في هذه المنطقة الاستراتيجية بالنسبة للنمسا".

وأضاف " إن الوضع حاليا هو وضع خاص وقد تناقشنا في كيفية توفير المساعدة للبنان لمواجهة الأزمة الغذائية لا سيما في ضوء الحرب الروسية -الأوكرانية".

وتابع  "تطرقنا إلى الوضع الأمني وإلى تأثير روسيا على أمن لبنان، وكيف سيكون عليه الوضع في المستقبل" ، معربا عن أمله" في أن تتشكل حكومة جديدة  سريعا للمباشرة في العمل معا وتوفيرالمساعدة اللازمة".

أعرب المستشار النمساوي عن سعادته بزيارة لبنان رغم أنها زيارة قصيرة لتفقد القوة النمساوية العاملة  مع "اليونيفيل"

 

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي