بري يدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل ويؤكّد الدفاع عن موارد لبنان

د ب أ- الأمة برس
2022-07-12

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري (ا ف ب)

بيروت: دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، الثلاثاء 12يوليو2022، للضغط على إسرائيل وكبح عدوانيتها، وأكّد الدفاع عن موارد لبنان البحرية والبرية.

وجاء كلام بري في بيان "بمناسبة الذكرى الـ16 للعدوان الإسرائيلي الذي استهدف لبنان في 12 تموز/يوليو 2006"، بحسب الموقع الرسمي لبري.

وقال رئيس مجلس النواب " في ذكرى 12 تموز/يوليو 2006 وعلى مدى 33 يوماً من النار الإسرائيلية والمجازر والتدمير والتهجير الممنهجين إنتصر لبنان ولم يسقط في أتون الشرق الأوسط الجديد".

وأضاف "اليوم وبعد 16 عاما على تلك الجريمة الصهيونية المتمادية بحق لبنان إنتهاكاً لسيادته براً باستمرار احتلالها للشطر الشمالي من قرية الغجر، وجواً بانتهاك السيادة اللبنانية بأكثر من 22 ألف خرق جوي لمدرجات القرار 1701 ، وبحراً من خلال النوايا العدوانية المكشوفة والمبيتة لنهب ثروات لبنان من نفط وغاز، ندعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته للضغط على المستويين السياسي والأمني في الكيان الإسرائيلي وكبح جماح عدوانيته والإذعان للقرارات الدولية ذات الصلة".

وتابع بري" نؤكد باسم لبنان الذي إنتصر فيه مثلث الجيش والشعب المقاومة بأننا سندافع عن مواردنا البحرية والبرية تماماً بل أكثر مما دافعنا فيه عن برنا".

ودعا بري اللبنانيين إلى " الإقلاع عن أي محاوله لإسقاط لبنان من داخله بضربات التعطيل وإغراق مؤسساته في الفراغ والكف عن الإمعان في العبث السياسي والدستوري والتضحية بالوطن على مذبح الاحقاد الشخصية والأنانية".

يذكر أن حرباً اندلعت بين إسرائيل ولبنان إثر قيام " حزب الله" بأسر جنود إسرائيليين في 12 تممز/يوليو 2006  لتحرير لبنانيين من المعتقلات الإسرائيلية. وشنت القوات الإسرائيلية حرباً على لبنان استمرت 34 يوماً وطالت مناطق مختلفة من لبنان، وخاصة مناطق الجنوب والعاصمة بيروت.

وانتهت الحرب بعد  صدور القرار 1701 لمجلس الأمن الدولي الذي نص على إنهاء العمليات القتالية من كلي الجانبين وإضافة 15 ألف جندي لقوة "يونيفيل" لحفظ السلام مع انسحاب الجيش الإسرائيلي إلى الخط الأزرق وانسحاب "حزب الله" إلى شمالي نهر الليطاني وانتشار الجيش اللبناني في الجنوب اللبناني.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي