حملة لتفكيك شبكة تهريب تدير الهجرة غير الشرعية عبر المانش في أوروبا

أ ف ب-الامة برس
2022-07-05

 صورة تم التقاطها في 15 آذار/مارس 2022، لمهاجرين يرتدون سترات نجاة يجلسون في زورق وهم يعبرون قناة المانش بشكل غير قانوني من فرنسا إلى بريطانيا (ا ف ب)

باريس: انطلقت حملة دولية الثلاثاء 5يوليو2022، في خمس دول أوروبية من بينها ألمانيا وفرنسا لتفكيك شبكة من المهربين، على ما أعلنت الشرطة الألمانية.

تنظم شبكة المهربين هذه عبور المهاجرين الراغبين في الوصول إلى بريطانيا خلسة عبر قناة المانش، بحسب مجلة دير شبيغل الألمانية.

وذكرت شرطة أوسنابروك في بيان أن "عمليات دهم واعتقالات" جرت في عدة مناطق ألمانية، بينها منطقة ساكسونيا السفلى.

تعتبر أوسنابروك الواقعة في غرب ألمانيا قاعدة خلفية كبيرة لشبكات التهريب إلى بريطانيا، وفق ما افاد مسؤول في شرطة الحدود الفرنسية وكالة فرانس برس في نيسان/أبريل

بالإضافة إلى ألمانيا وفرنسا، تجري عمليات في بلجيكا وهولندا وبريطانيا، على ما ذكرت الشرطة الألمانية مشيرة إلى تعبئة "المئات" من عناصر الشرطة لهذه الغاية.

يتم تنسيق العملية في هذه الدول الأوروبية الخمس من قبل وكالة الشرطة "يوروبول" ووكالة التعاون القضائي "يوروجست" التابعتين للاتحاد الاوروبي.

لم يتم الكشف عن أي تفاصيل إضافية، لكن المجلة نقلت عن شرطة أوسنابروك أن هذه الشبكة المكونة بشكل أساسي من مهربين أكراد عراقيين نظمت "خلال  الأشهر الـ12 حتى 18 الماضية" عبور "نحو 10 آلاف شخص على متن قوارب مطاطية" نحو بريطانيا.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، لم تؤكد شرطة أوسنابروك هذه المعلومات.

في نيسان/أبريل، أكد مسؤول في الشرطة الفرنسية أن الجالية الكردية العراقية أطلقت فكرة "المراكب الصغيرة" التي ظهرت في عام 2019  لتحل منذ ذلك الحين مكان محاولات الوصول إلى بريطانيا بالشاحنات.

ارتفع بشكل حاد عدد محاولات المهاجرين الراغبين في الوصول خلسة إلى إنكلترا عبر القناة في النصف الأول من عام 2022 بعد عام 2021 القياسي بالفعل، وفقًا لوزارة الداخلية الفرنسية.

في عام 2021، حاول 52 ألف شخص عبور القناة بواسطة قوارب مطاطية من الساحل الشمالي لفرنسا، بين كاليه ودونكيرك، نجح منهم 28 ألفا، وفقًا للمصدر نفسه.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي