مسؤولون: باكستان ليست مستعدة لإلغاء عقوبة الإعدام لدخول الأسواق الأوروبية

د ب أ- الأمة برس
2022-07-04

ينقضي الاتفاق بحلول نهاية العام. ووصل وفد أوروبي إلى باكستان الشهر الماضي لمناقشة تمديده حتى 2033 (ويكبيديا)

إسلام أباد: ذكر مسؤولون، الإثنين4يوليو2022، أن باكستان لن تلغي عقوبة الإعدام، كي تضمن تمديد اتفاق تجاري تفضيلي مع الاتحاد الأوروبي.

وقال ثلاثة مسؤولين باكستانيين على الأقل لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن وفدا من الاتحاد الأوروبي قال إنه يتعين على إسلام أباد التصديق على معاهدة عالمية تمنع عقوبة الإعدام لتوسيع نظام الأفضليات المعمم بلس (جي إس بي +).

وحصلت باكستان على برنامج التصدير لأسواق الاتحاد الأوروبي، بتنازلات تشمل رسوما جمركية وغير جمركية، في 2014 ، بحسب ما قاله مسؤولون طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم لأنه غير مخول لهم التحدث للإعلام.

وبحسب مكتب الإحصاء الباكستاني، زادت صادرات البلاد للاتحاد الأوروبي إلى 6ر6 مليار يورو (9ر6 مليار دولار) في 2021، من 31ر3 مليار يورو.

وينقضي الاتفاق بحلول نهاية العام. ووصل وفد أوروبي إلى باكستان الشهر الماضي لمناقشة تمديده حتى 2033.

وقال أحد المسؤولين "إلغاء عقوبة الإعدام كان أحد المطالب. ولم نتعهد بأي شيء لأنه سوف يكون هناك رد فعل سياسي واسع".

ومن شأن إلغاء أي عقوبة منصوص عليها في القرآن –بما في ذلك عقوبة الإعدام في بعض الجرائم مثل القتل – أن يؤدي إلى اضطراب سياسي في المجتمع الإسلامي المحافظ بباكستان.

غير أن إسلام أباد تعهدت بتعليق تنفيذ عمليات الإعدام مثلما فعلت في الفترة بين عامي 2008 و2014. وتم إلغاء التعليق بعدما قتل مسلحو طالبان 136 طفلا في مدرسة بمدينة بيشاور شمال غربي البلاد.

وتشير البيانات الرسمية إلى أن وجود حوالي ثمانية آلاف مدان في السجون الباكستانية بانتظار مصيرهم، بعضهم هناك منذ عقود.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي